ستولتنبرغ: لا حرب باردة مع الصين والعلاقات مع روسيا في أدنى مستوياتها

الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يقول إنّه لا يوجد حرباً باردة جديدة مع الصين. ويؤكد أنّ بكين تمثّل تحديا يجب الاستجابة له بشكل موحد.

  • الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي قبل بدء قمة الناتو في بروكسل في (أ ف ب)
    الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي قبل بدء قمة الناتو في بروكسل (أ ف ب)

قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إنه ستتم مناقشة، خلال قمة الناتو اليوم الاثنين، العلاقات مع روسيا وزيادة قوة الصين.

وذكر ستولتنبرغ: "الصين ليست عدواً، لكنها تمثل تحدياً علينا الاستجابة له بشكل موحد".

وأكد أنّ "لا حرب باردة جديدة" مع الصين، بل "تكيف مع التحديات". وأوضح ستولتنبرغ للصحافيين: "نحن لن ندخل في حرب باردة جديدة، والصين ليست خصمنا وليست عدونا".

وأضاف: "لكننا في حاجة إلى أن نواجه معاً، كحلفاء، التحديات التي يطرحها صعود الصين على أمننا".

في سياق متصل، قال ستولتنبرغ إنّ "علاقتنا مع روسيا في أدنى مستوى منذ الحرب الباردة لكننا مستمرون في الحوار معها".

وقبيل انعقاد القمة في بروكسل اليوم، دعا ستولتنبرغ زعماء دول الحلف إلى وضع سياسةٍ مشتركةٍ أقوى لمواجهة ما وصفها بـ"الهيمنة المتزايدة" للصين، مشيراً إلى أنّ "الصين تملك ثاني أكبر ميزانيةٍ دفاعيةٍ في العالم وأكبر بحرية، وتستثمر بشكلٍ هائل في المعدات العسكرية الحديثة، وهذا "يؤثر على أمن الأطلسي".

في المقابل، أدانت سفارة الصين في لندن، اليوم الاثنين، البيان المشترك الذي أصدره زعماء مجموعة السبع، واصفةً إياه بأنه "تدخل صارخ في الشؤون الداخلية للصين".