بوتين: نأمل أن تتعاون واشنطن معنا في مكافحة الجرائم السيبرانية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقول إن أميركا لم تقدم أدلة على اتهاماتها لروسيا بارتكاب هجمات إلكترونية، ويشير إلى أن موسكو ستواصل التعاون مع الولايات المتحدة في مجال الفضاء إذا لم تتتخل واشنطن عن مثل هذه الشراكة.

  •  بوتين يعرب عن قلق موسكو إزاء الإجراءات النشطة للولايات المتحدة والدول الأعضاء في الناتو في الفضاء السيبراني
    بوتين يعرب عن قلق موسكو إزاء الإجراءات النشطة للولايات المتحدة والدول الأعضاء في الناتو في الفضاء السيبراني

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده تأمل أن تتعاون مع الولايات المتحدة في مكافحة الجرائم السيبرانية.

وفي مقابلة مع قناة "NBC" الأميركية أشار بوتين إلى أن "أميركا لم تقدم أدلة على اتهاماتها لروسيا بارتكاب هجمات إلكترونية".

وكان بوتين أعلن أمس، أن بلاده "ستكون مستعدة" لتسليم مرتكبي الهجمات الإلكترونية إلى الولايات المتحدة إذا فعلت واشنطن الشيء نفسه لموسكو، وإذا توصل البلدان إلى اتفاق يفضي إلى ذلك.

بايدن من جهته أشار قبل أيام، إلى أنه لا يعرف ما إذا كان سيتمكّن هو ونظيره الروسي من التوصّل إلى تفاهم بشأن قضية الأمن السيبراني، قائلاً إن هذا سيكون موضوع المناقشات المقبلة خلال القمة الثنائية بينهما في جنيف في 16 حزيران/يونيو الجاري.

وفي سياق آخر، أكد بوتين أن روسيا "ستواصل التعاون مع الولايات المتحدة في مجال الفضاء إذا لم تتتخلّ واشنطن عن مثل هذه الشراكة"، وقال "نحن مهتمون بمواصلة العمل مع الولايات المتحدة في هذا الاتجاه وسنواصل في حال لم يرفض شركاؤنا الأميركيون ذلك".

وأعرب عن قلق موسكو إزاء الإجراءات النشطة للولايات المتحدة والدول الأعضاء في الناتو في الفضاء السيبراني، وقال "الولايات المتحدة دولة ذات تقنية عالية. وقد أعلن الناتو الفضاء الإلكتروني منطقة حرب. وهذا يعني أنهم يخططون لشيء ما، ويستعدون لشيء ما". وأضاف الرئيس الروسي "بالطبع هذا يقلقنا".

ومنذ أن اقترح بايدن عقد القمة مع بوتين قبل نحو شهرين، أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي سيثير مسألة الهجمات الإلكترونية التي تستخدم برمجيات خبيثة لطلب فدية انطلاقاً من روسيا خلال اجتماعه مع بوتين.