يائير لابيد: يجب الاستعداد لاحتمال عودة أميركا إلى الاتفاق النووي

وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي الجديد، يائير لابيد، يقول إن "إسرائيل ستمنع إيران من الحصول على سلاح نووي"، ويشير إلى "احتمال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي معها".

  • يائير لابيد: يجب الاستعداد لعودة أميركا إلى الاتفاق النووي
    يائير لابيد، وزير الخارجية في حكومة الاحتلال الجديدة

قال وزير الخارجية الجديد في حكومة الاحتلال، يائير لابيد، إن "إسرائيل ستعمل كل ما في وسعها من أجل منع ايران من الحصول على أسلحة نووية"، بحسب ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية.

وأشار لابيد إلى "وجوب إعداد العدة لاحتمال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الموقَّع مع طهران"، في إشارة إلى المحادثات التي تجري في فيينا بين إيران ومجموعة (4+1)، ضمن إطار اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

وتطرق لابيد إلى العلاقات بالأردن، مشدداً على أنها "شريك استراتيجي مهم لدولة إسرائيل، وأن الملك عبد الله الثاني قائد إقليمي مهم"، متعهداً "العمل معه لتعزيز العلاقات".

وفي الشأن الفلسطيني، قال وزير خارجية الاحتلال "إن فرص تحقيق اتفاق سلام دائم مع الفلسطينيين لا تَلُوح في الأفق القريب".

وكشف لابيد أنه تحدث أمس، مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، واتفق معه "على ضرورة تحسين الحوار" بين الطرفين.

وهنأ الرئيس الأميركي جو بايدن حكومة الاحتلال الإسرائيلي الجديدة، مؤكِّداً أن بلاده مستمرة في دعم أمن "إسرائيل"، وأعرب عن تطلعه إلى العمل مع رئيس وزراء الاحتلال الجديد نفتالي بينيت.

وكانت التشكيلة الوزارية المقترحة من جانب تحالف يائير ـ بينيت، نالت أمس ثقة الكنيست بفارق صوت واحد فقط، بحيث منحها الثقة 60 نائباً، وحجبها 59، في حبن امتنع عضو واحد من التصويت.