حملة لمقاطعة "زارا"بعد تعليقات عنصرية تجاه الفلسطينيين

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي حملة مقاطعة لسلسلة متاجر "زارا"، على خلفية تصريحات كراهية وعنصرية ضد الشعب الفلسطيني، أطلقتها المصمّمة الرئيسية للأزياء النسائية في الشركة.

  • بدأت حملة دعوات لمقاطعة
    بدأت حملة دعوات إلى مقاطعة "زارا" بعد كشف تعليق المصمّمة

أطلقت مجموعة من الناشطين، في مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة إلى مقاطعة منتوجات سلسلة متاجر "زارا" الإسبانية، وذلك بسبب تصريحات عنصرية أدلت بها المصمّمة الرئيسية للأزياء النسائية في الشركة في محادثة مع عارض أزياء فلسطيني.

ونشر عارض الأزياء الفلسطيني، قاهر حرحش، تعليقاً تلقّاه من المصممة فانيسا بيريلمان، دافعت فيه عن الجرائم الإسرائيلية المرتكَبة ضد الشعب الفلسطيني، وألقت اللوم على الفلسطينيين في قطاع غزة، الذين وصفتهم بـ"الإرهابيين"، كما شنّت هجوماً على العقيدة الإسلامية.

وقالت بيريلمان "إذاً، أنت تحاول أن تُظهر للعالم أن إسرائيل دولة شريرة ترتكب أفعالاً مروِّعة بحق الفلسطينيين؟ يا إلهي، أشعر بالغثيان. كل ذلك أكاذيب. لكن، لا بأس، فالناس في مجالي يعلمون الحقيقة بشأن إسرائيل وفلسطين. وأنا لن أتوقّف عن الدفاع عن إسرائيل".

وأضافت في ردّها، الذي نشره حرحش عبر إنستغرام، "الناس أمثالك يأتون ويذهبون في النهاية. وكما نجا اليهود من المحرقة، سننجو من هذا السيرك الإعلامي الذي تنشره".

وتابعت: "ربما لو كان شعبك متعلماً فلن يفجّروا المستشفيات والمدارس التي ساعدت إسرائيل على تمويلها في غزة".

إلا أنّ بيريلمان لم تكتفِ، عند هذا الحدّ، لتقوم أيضاً بالاستهزاء بالدين الإسلامي، قائلةً "من المضحك أن تكون عارض أزياء، وفي الوقت نفسه مسلماً، لأن ذلك يتعارض مع الإسلام"، مضيفةً "لو خرجت خارج الصندوق في أي بلد إسلامي فسيتمّ رجمك حتى الموت".

وبعد انتشار المحادثة بينهما، بدأت حملة دعوات إلى مقاطعة العلامة التجارية في حال لم يتمّ طرد المصممة من عملها، لتقوم بيريلمان، في إثر ذلك، بحذف حسابها في إنستغرام، وفي مواقع أخرى، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بدوره، نشر حرحش مجموعة من الرسائل التي تلقّاها، في وقتٍ لاحق، من بيريلمان، تحاول فيها الاعتذار عمّا قالته وتبرير ما صدر منها. 

وقال "كان من الواضح أنها اعتذرت، لأنها شعرت بالتهديد من جانب أشخاص راسلوها وفضحوا جهلها"، مشيراً إلى أنه "حتى الآن لم تُطرد فانيسا".

إلى جانب ذلك، لفت إلى أنّ "زارا" طلبت منه المشاركة في الاعتذار الذي كتبتَه، لكنه رفض القيام بذلك، قائلاً "إذا أرادت زارا الإدلاء ببيان معي، فعليها أيضاً معالجة الإسلاموفوبيا".

وتابع: "عندما صرّح بعض مصممي الأزياء من قبلُ بأمور معادية للسامية، طُردوا من وظائفهم".

إلى ذلك، دعا حرحش متابعيه إلى مقاطعة العلامة التجارية باستخدام وسم "قاطع زارا" (#BoycottZara) في مواقع التواصل الاجتماعي. 

من جهتها، لم تعتذر الشركة عما صدر عن بيريلمان، معتبرةً أنّ ما حدث هو "سوء تفاهم". 

يُشار إلى أنّ مواقع التواصل الاجتماعي شهدت الشهر الفائت حملة لحذف تطبيق «365Scores» الرياضي، كون ملكيته تعود إلى مستثمرين إسرائيليين.