"حماس": القصف على غزة محاولة فاشلة لوقف تضامن الشعب الفلسطيني

بعد الغارات الإسرائيلية الليلة الماضية على قطاع غزة، المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم يقول إن الغارات محاولة فاشلة لوقف تضامن الشعب الفلسطيني.

  • حماس: قصف الاحتلال محاولة فاشلة لوقف تضامن الشعب الفلسطيني
    حماس: قصف الاحتلال محاولة فاشلة لوقف تضامن الشعب الفلسطيني

اعتبر المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم أن الغارات الإسرائيلية الليلة الماضية على قطاع غزة محاولة فاشلة لوقف تضامن الشعب الفلسطيني ومقاومته مع القدس المحتلة.

وأضاف قاسم ‏أن "يستنفر الاحتلال كل جيشه من أجل إقامة مسيرة لبضع مئات من المستوطنين وخشيته من اشتعال الساحات المختلفة؛ تأكيد جديد على العجز الحقيقي للاحتلال بحسم الصراع لصالحه، وأن كل هذه السنوات من الاحتلال لم تغير حقائق التاريخ، ولم تضعف روح الانتماء للمقدسات والدفاع عنها والتضحية من أجلها".

وكانت طائرات إسرائيلية قد قصفت عدداً من مواقع المقاومة في غزة منها موقعي "قريش" و"اليرموك"، وزعم جيش الاحتلال أن الغارات رد على إطلاق بالونات من القطاع تسببت في إشعال حرائق في المستوطنات المحاذية.

وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت عن أن القصف ألحق أضراراً مادية في المناطق المستهدفة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي محافظة خانيونس جنوب القطاع قصفت طائرات الاحتلال الحربية موقع اليرموك بمنطقة معن شرقي المحافظة  بصاروخين عقب استهدافه بثلاثة صواريخ من طائرات الاستطلاع مخلفاً أضرار مادية كبيرة في المكان ودون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

الشعبية: القصف الصهيوني الغادر على القطاع لذر الرماد في العيون بعد فشل أهداف مسيرة الأعلام

أكّدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن "القصف الإسرائيلي الغادر على قطاع غزة، هو محاولة لذر الرماد في العيون خصوصاً بعد ما شاهدناه بالأمس من فشل لأهداف مسيرة الأعلام وحرف مسارها بعد حالة الرعب التي عاشها المشاركون فيها، وبعد تهديدات المقاومة".

واعتبرت الجبهة أن "حكومة الإرهاب الجديدة برئاسة بينت تحاول أن تظهر لكيانها الصهيوني بأن ذراعها قوية وتفرض معادلة البالون مقابله صاروخ، ولكن من صراخها للوسطاء وخوفها من ما حققته عملية سيف القدس من نتائج على الأرض انعكست الصورة لتظهر كم هذه اليد مترددة ومرتعشة، خصوصاً بعد أن رضخت لتهديدات المقاومة بحرف مسار المسيرة، وبعد التصدي البطولي لأبناء شعبنا في القدس".