اتحاد العام التونسي للشغل يسحب مبادرة الحوار الوطني من رئيس الجمهورية

الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل يؤكد للميادين سحب مبادرة الحوار الوطني من رئيس الجمهورية، بعدما شكك الأخير في عدم وطنية الحوار وقال إنه "جرى بتدخّل من دول أجنبية".

  • اتحاد العام التونسي للشغل
    اتحاد العام التونسي للشغل

قرر الأمين العام المساعد لـ"الاتحاد العام التونسي للشغل" سامي الطاهري، سحب مبادرة الحوار الوطني من رئيس الجمهورية.

ورفض بشدة الاتحاد العام التونسيّ للشغل التصريحات الأخيرة للرئيس قيس سعيد بشأن عدم وطنية الحوار الأخير وأنه جرى بتدخّل من دول أجنبية.

وقال الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، تعليقاً على هذا الكلام بالقول: "عفواً سيدي الرئيس لقد أخطأْت المرمي هذه المرة"، مضيفاً أن "المنظّمات الوطنية التي قادت الحوار .. هي وطنية غصباً عن كل إنسان". 

وقال الاتحاد إن الحوار "قادته قامات كبيرة ليسوا في حاجة إلى شهادة من أي شخص كما قال جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة الإدارية للاتحاد"، كما نقلتْ مراسلة الميادين عن مصادر قولها إنّ الاتحاد يدرس عقد حوار وطني من دون الرئيس سعيّد.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد دعا إلى حوار وطني يقود إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014 عام الذي قال إنه "كله أقفال"، وأشار خلال اجتماعه مع المشيشي وثلاثة رؤساء حكومات سابقين، إلى أنه "من كان وطنياً مؤمناً بإرادة شعبه لا يذهب إلى الخارج سراً بحثاً عن طريقة لإزاحة رئيس الجمهورية بأي شكل من الأشكال حتى بالاغتيال".