محيي للميادين: أي جبهة يفتحها الاحتلال في القدس المحتلة ستفتح معها جبهات أخرى

المتحدث باسم كتائب "حزب الله ـ العراق" يؤكد للميادين أن"أي جبهة يفتحها الاحتلال في القدس المحتلة ستفتح معها جبهات أخرى، ولن تكون غزة وحدها في الصراع".

  • المتحدث باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي
    المتحدث باسم كتائب "حزب الله ـ العراق" محمد محيي

قال المتحدث باسم كتائب "حزب الله ـ العراق"، محمد محيي، للميادين، اليوم الخميس، إن "الكيان الإسرائيلي يُحاول نقل المعركة إلى الخارج"، مضيفاً أنه "لا يمكن للكيان الإسرائيلي أن يستفرد بفلسطين ويشعر بأنه في مأمن من الرد".

وأكد محيي أن "أي جبهة يفتحها الاحتلال في القدس المحتلة ستفتح معها جبهات أخرى، ولن تكون غزة وحدها في الصراع"، لافتاً إلى أنه "نحن ملزمون بالدفاع عن الشعب الفلسطيني وعن مقدَّساتنا".

وقال المتحدث باسم كتائب "حزب الله ـ العراق" إن "المعركة اليوم باتت تتجاوز العامل الجغرافي، مع دخول الصواريخ والطائرات المسيَّرة"، مشيراً إلى أن "محور المقاومة يكسر الأطر والحواجز التي نصبها الاحتلال لحماية نفسه".

وشدَّد محيي على "أننا نمتلك من السلاح ما نستطيع مفاجأة الأميركي به"، مؤكداً أن "السلاح الذي سيُستخدم في مواجهة إسرائيل سيكون مُغايراً".

وعن عملية "سيف القدس"، قال إن "الكلمة الأولى في سيف القدس كانت للمقاومة في غزة، وهذا الأمر فرض على إسرائيل معادلات جديدة"، مؤكداً أن "كل المعطيات تؤكد أن المبادرة اليوم في يد المقاومة، وهي التي ترسم المعادلات الهجومية".

وتابع "نقاتل، اليوم، في جبهتين ضد الأميركيين في الداخل، وضد الكيان الإسرائيلي هناك معركة مفتوحة"، مضيفاً أنه "عندما تبدأ المواجهة، لا يعود للجغرافيا أيّ معنى، كما حدث عندما واجهنا داعش".

وأكد محيي للميادين أنه "لا يمكن للعدو الإسرائيلي أن يفرض علينا قواعد تمنعنا من تجاوز الحدود لاستهدافه".

وكانت كتائب "حزب الله ـ العراق" أعلنت، يوم أمس، أن "الكيان الصهيوني حاول طوال العقود الماضية فرض معادلة أمنية تمكّنه من مواجهة أيّ قوة تهدّد كيانه من داخل فلسطين المحتلة، أو خارجها"، مؤكدةً "دخولها في معادلة الردع بشأن القدس التي أعلنها سماحة السيد حسن نصر الله".