ميركل: على الاتحاد الأوروبي مواصلة الحوار مع روسيا

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ترى أنه بعد الحوار المفتوح الذي تمّ بين بايدن وبوتين، على أوروبا أن تفعل الشيء نفسه، وتشير إلى أنه على الاتحاد الأوروبي مواصلة الحوار مع موسكو.

  • ميركل: لنا مصلحة في الإبقاء على الحوار مع روسيا (أ ف ب)
    ميركل: لنا مصلحة في الإبقاء على الحوار مع روسيا (أ ف ب)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قبل محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في برلين اليوم الجمعة، إن "الاتحاد الأوروبي يجب أن يواصل الحوار مع روسيا رغم الخلافات الكبيرة حول قضايا الأمن والصراع في كل من أوكرانيا وسوريا".

وأضافت ميركل أن "روسيا تحدٍّ كبير لنا، لكن روسيا أيضاً جار للاتحاد الأوروبي، ونحتاج إلى ضمان وقف جميع الهجمات التي تختلط فيها الأمور".

وتابعت: "لكن من الناحية الأخرى لنا مصلحة في الإبقاء على الحوار مع روسيا، إذا كنا نريد الأمن والاستقرار في الاتحاد الأوروبي، وهو حوار صعب".

وأعربت المستشارة الألمانية عن اعتقادها أنه عندما يجتمع الرئيس الأميركي جو بايدن مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويعقدا حواراً مفتوحاً، فإنه "من المهم أيضاً أن تفعل أوروبا الشيء نفسه".

ميركل كانت قد توقَّعت في شهر أيار/مايو الماضي مزيداً من المباحثات مع الولايات المتحدة بشأن مشروع خط أنابيب نقل الغاز الروسي، المعروف باسم "نورد ستريم 2"، بعد أن علّقت إدارة الرئيس جو بايدن عقوبات كانت مفروضة على الشركة التي تقف وراءه.

يأتي ذلك بعدما كان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، قال إن "واشنطن قد تتخذ قرارات جديدة بشأن فرض عقوبات على مشروع خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2".

وأصبح "نورد ستريم 2"، المصمم لمضاعفة قدرات خط أنابيب الغاز البحري القائم "نورد ستريم" الذي يمتد من روسيا إلى ألمانيا، نقطة خلاف بين موسكو وواشنطن، مع سعي الولايات المتحدة لخفض اعتماد أوروبا على الطاقة الروسية.

وكان وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قال في تشرين الأول/أكتوبر 2020 إنه "لا يمكن وقف أي حوار مع موسكو"، مشيراً إلى أنه "على أوروبا أن تعلم أنها بحاجة إلى روسيا".