السيد خامنئي: الفائز الأكبر في الانتخابات هو الشعب

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يثني على "المشاركة الملحمية" للشعب في الانتخابات، ويدعو المسؤولين المنتخبين إلى تحمّل المسؤولية وشكر الشعب.

  • السيد خامنئي: الفائز الأكبر في الانتخابات هو الشعب
    المرشد الإيراني السيد علي خامنئي

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي إن "الشعب الإيراني هو الفائز الأكبر في الانتخابات"، مضيفاً أن "المشاركة الملحمية للمواطنين بالانتخابات تمثل صفحة مشرقة أخرى لأمجاد الشعب الإيراني ومستقبله".

ودعا المرشد الإيراني المسؤولين المنتخبين إلى "تثمين الفرصة التي أتيحت لخدمة الشعب والبلاد، وأن تكون الأهداف الإلهية نصب أعينكم دائماً". 

وتابع: "في ظل عوامل كان يمكن لأي واحد منها أن يُضعف المشاركة في الانتخابات. رسم الشعب الايراني لوحة ملفتة أمام صناديق الاقتراع في أنحاء البلاد، الأمر الذي يشكل دليلاً واضحاً على العزم الراسخ والقلب المفعم بالأمل والنظرة الثاقبة لأبناء الشعب".

وأشار إلى أنه "لا امتعاض من صعوبة العيش لدى الطبقات الفقيرة ولا القلق من تهديدات المرض المعدي ولا الإعلام الذي بدأ منذ أشهر لتثبيط همة المواطنين، استطاعت أن تثني عزم الشعب عن المشاركة في انتخابات الرئاسة والمجالس البلدية".

وخاطب "أبناء الشعب" بالقول: "كونوا سعداء مسرورين"، فيما طلب من المنتخبين "تحمّل المسؤولية الكبيرة في رئاسة الجمهورية أو عضوية المجالس المحلية"، ودعاهم إلى "شكر وتقدير هذا الشعب الوفي وأن يلتزموا بشكل كامل بالواجبات التي حددها لهم القانون".

وكان السيد خامنئي قال، أمس الجمعة، عقب الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية إن الشعب الإيراني "سيرى خيراً" من هذه الانتخابات، مؤكداً أنه "ومن خلال حضوره أمام صناديق الاقتراع وإدلائه بصوته هو من يعين الوضع العام والأساسي للبلاد في الأعوام المقبلة".

وجاء تصريح المرشد، بعد ساعات قليلة من إعلان وزارة الداخلية الإيرانية فوز المرشح إبراهيم رئيسي بالرئاسة، ونيله أكثر من 17 مليون و800 ألف صوت، وفق الفرز غير النهائي للأصوات.