حركة الجهاد الإسلامي تهنئ رئيسي بالفوز في الانتخابات الرئاسية الإيرانية

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تهنئ الشعب الإيراني بنجاح التجربة الديمقراطية ، وتهنئ الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي الذي نال ثقة الشعب.

  • حركة الجهاد الإسلامي تعرب عن ثقتها بأن إيران قادرة على تجاوز كل التحديات بعزيمة وإصرار
    حركة الجهاد الإسلامي تعرب عن ثقتها بأن إيران قادرة على تجاوز كل التحديات بعزيمة وإصرار

تقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالتهنئة إلى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السيّد علي الخامنئي، وإلى الجمهورية الإسلامية في إيران، بمناسبة "نجاح عملية الانتخابات الرّئاسية، والتي تم خلالها انتخاب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران".

وقالت الحركة في بيان: "نبارك نجاح الانتخابات الرئاسية الإيرانية وفوز السيد رئيسي بمنصب رئيس الجمهورية"، متمنية له "التوفيق وللشعب الإيراني مزيداً من التقدم والازدهار في عهده".   

وتوجهت الحركة للشعب الإيراني وللسيد علي الخامنئي بالتبريكات لـ"انتهاء الانتخابات الإيرانية ونجاح التجربة الديمقراطية في هذا البلد الذي يواجه تحديات كبيرة بسبب سياساته ومواقفه الثابتة".

ونوه البيان إلى أنه "منذ نجاح الثورة أثبتت إيران التزامها التام بالخيار الديمقراطي، وهذا يحسب للجمهورية الاسلامية أنها تلتزم بالديمقراطية رغم ما تعيشه من تحديات وحصار"، مشيراً إلى ثقة حركة الجهاد الإسلامي بأن إيران "قادرة على تجاوز كل التحديات بعزيمة وإصرار، كما نثق بثبات مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه واستعادة مقدساته".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن وزير الداخلية الإيرانية عبد الرضا رحماني فضلي أن إبراهيم رئيسي رئيساً للبلاد بفوزه في الانتخابات الرئاسية، التي بلغت نسبة المشاركة بها 48.8%.

وحصل رئيسي على 17 مليوناً و950 ألف صوت من أصوات المقترعين، والتي بلغ مجملها نحو 28 مليوناً و933 ألف صوت.