وزارة الدفاع الروسية: الإرهابيون يستعدّون لهجوم جديد في إدلب السورية

وزارة الدفاع الروسية ترصد تحركات للإرهابين يسعون فيها لهجوم كيميائي لتحميل تبعاته لقوات الجيش السوري.

  • استهدافات الجماعات الإرهابية لمنطقة إدلب (أ.ف.ب)
    وزارة الدفاع الروسية: الإرهابيون يستعدون لهجوم جديد في إدلب

قالت وزارة الدفاع الروسية إن المسلحين الإرهابيين، إلى جانب منظمة "الخوذ البيضاء"، يستعدون لـ "هجوم كيميائي" على منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية.

وأكد نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، اللواء بحري فاديم كوليت، أن "الهيئة تلقت معلومات عن استعداد إرهابيي جماعة تحرير الشام لاستفزازات في منطقة خفض التصعيد في إدلب، عبر استخدام مواد سامة".

وأفادت المصادر بأن "إرهابيين قاموا بتسليم شاحنة صهريج فيها مادة سامة إلى قرية أطمة في محافظة إدلب، يخططون لتعبئة الصواريخ بها".

وتابع "بحسب المعلومات المتوافرة، فإن الإرهابيين، بالتعاون مع ممثلي منظمة الخوذ البيضاء، يعتزمون شن هجوم كيميائي من أجل اتهام القوات الحكومية السورية باستخدام مواد سامة ضد المدنيين".

وخلص المصدر إلى القول إن "سوريا أكدت مراراً وتكراراً رفضها القاطع استخدام أسلحة كيميائية من جانب أيّ كان، وفي أي مكان، وتحت أي ظرف كان، وأنها لم تستخدم هذه الأسلحة سابقاً ولا يمكن لها أن تستخدمها الآن، لأنها لا تمتلكها أصلاً".