استشهاد الناشط نزار بنات بعد توقيفه من قبل القوى الأمنية الفلسطينية

استشهاد الناشط السياسي والحقوقي الفلسطيني نزار بنات عقب اعتقاله على يد الأمن الفلسطيني وسط تضارب المعلومات بشأن هذه الوفاة.

  •  الناشط الفلسطيني نزار بنات
    الناشط الفلسطيني الشهيد نزار بنات

أعلنت عائلة الناشط الفلسطيني نزار بنات، صباح اليوم الخميس، استشهاده بعد توقيفه من قبل القوى الأمنية الفلسطينية.

عمار بنات إبن عم الناشط الفلسطيني نزار قال في حديث خاص للميادين إن القوى الأمنية تعاملت بعنف مع الناشط أثناء اعتقاله، مشيراً إلى أن عناصر الأمن الفلسطينيين قاموا بسحل الناشط بعد ضربه ما أدّى إلى اغتياله.

وأوضح عمار بنات أن "السلطة وجهت لنا سابقاً تهديدات قبل تنفيذ عملية اعتقال الناشط بنات"، مضيفاً "لا نعلم حتى الآن أين جثمان الناشط بنات والقوى الأمنية تحاول إخفاء الأدلة".

ووفق بنات فإن "كل الدلائل تشير إلى أن الناشط نزار اغتيل مع سبق الاصرار والترصّد"، مشدداً على أن "بيان محافظ الخليل بشأن وفاة نزار هو استخفاف بنا وبعقولنا".

وتابع عمار بنات في حديثه "نتحفظ حالياً على هوية العناصر الأمنيين الذين اغتالوا الناشط نزار"، لافتاً إلى أنهم لا يعلمون أين جثمان نزار ولا ماذا حل به و"القوى الأمنية تحاول خداعنا".

كما أكد أن جثمان الناشط نزار لم يصل إلى مستشفى "عالية"، ولا إلى أي مركز تحقيق، مؤكداً أنه سيكون هناك بيان رسمي من عائلة الناشط نزار بنات حول ما حصل.

كذلك طالب محامي الناشط الفلسطيني بتحويل جثمان موكله بنات للتشريح من أجل معرفة سبب الوفاة.

زوجة الناشط بنات، حمّلت الأجهزة الأمنية دم زوجها، وفق ما ذكرت "شبكة قدس الإخبارية" على موقعها على "تويتر".

وقالت: "إذا قتلوا نزار راح يطلع ألف نزار، وأولاده وراه ومش راح يروح دمه"، وفق زوجة بنات.

مراسل الميادين أفاد بأن محافظ الخليل يجتمع في هذه الأثناء مع الأجهزة الأمنية لبحث مسألة ومقتله نزار.

هذا وأعلن محافظ مدينة الخليل جبرين البكري في بيان له عن تدهور الحالة الصِحية للناشط بنات أثناء اعتقاله فجراً إِثر صدور مذكرة إحضار من النيابة العامة، مضيفاً أنه جرى تحويله فوراً إلى مشفى الخليل الحكومي ليتبين أنه متوفٍّ بعدما عاينه الأطباء.

كما أشار إلى أنه جرى فوراً إبلاغ النيابة العامة التي باشرت إجراءاتها، وفق ما جاء في البيان.

وأفادت مراسلة الميادين بتحرك شبابي غاضب رفضاً لعملية اغتيال نزار بنات والتستر على ما جرى له.