مسؤول استخباراتي إسرائيلي سابق: لم ننجح في ردع حماس ولا في إضعافها أيضاً

رئيس شعبة الإستخبارات العسكرية الأسبق، اللواء احتياط عاموس يادلين يعتبر أن "على إسرائيل أن تفكر إذا ما ستسمح لصواريخ حزب الله بالتحول إلى تهديد استراتيجي، هذا هو السؤال الرقم واحد أمام الكابينت الجديد"

  • رئيس شعبة الاستخبارات  العسكرية الإسرائيلية الأسبق اللواء احتياط عاموس يادلين.
    رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الأسبق اللواء احتياط عاموس يادلين.

قال رئيس شعبة الإستخبارات العسكرية الأسبق، اللواء احتياط عاموس يادلين لصحيفة "إسرائيل هيوم": "لم ننجح في ردع حماس، ولا في إضعافها أيضاً، لذلك أقترح ضربها بكل قوة، وإذا انهارت- فلتنهار".

وأضاف يادلين أن "الاتفاق النووي هو أداة لكبح إيران، وعلى إسرائيل التحدث بشأنه مع الولايات المتحدة - بما في ذلك معايير مشتركة وخطوط حمر".

وعن عملية "سيف القدس" (حارس الأسوار، وفق التسمية الإسرائيلية)، قال: "كانت عملية عسكرية ناجحة، لكن أيضاً كانت هناك إشكالية من ناحية الوعي ومن الناحية النفسية".

ولفت إلى أن: "على إسرائيل أن تفكر إذا ما ستسمح لصواريخ حزب الله بالتحول إلى تهديد استراتيجي، هذا هو السؤال الرقم واحد أمام الكابينت الجديد".

وعن العلاقات مع الأردن أكد أنها " تدهورت إلى مستوى خطير، ومن المهم إعادة تجديد الثقة معهم".

أما عن التحديات الأمنية ورؤية أعضاء الكنيست لها، فقال: "الأغلبية المطلقة بين أعضاء الكنيست، في الائتلاف والمعارضة، ينظرون بالطريقة نفسها إلى التحديات الأمنية والسياسية".