والدة الشّهيد نزار بنات: كان مطارَداً منذ شهرين من عناصر السلطة

في تشييع ابنها، المناضل الفلسطيني والمقاوم العربي الشهيد نزار بنات، والدة الشهيد تكشف للميادين أنه "كان مطارَداً منذ شهرين من عناصر السلطة".

  • والدة الشهيد نزار بنات: حرام أن يموت هكذا
    والدة الشهيد نزار بنات: حرام أن يموت هكذا!

قالت والدة الشهيد نزار بنات إن ابنها نزار "كان مطارَداً منذ شهرين من جانب عناصر السلطة".

وفي تصريح للميادين، شدّدت على أن "هناك منظمات لحقوق الإنسان.. فأَعطوا الإنسان حقه"، مضيفةً "أَعطوا الحرية للمثقفين، فنزار موسوعة.. حرام أن يموت هكذا".

وشيّع آلاف الفلسطينيين المناضل والمقاوم العربي الشهيد نزار بنات، في جنازة حاشدة انطلقت من أمام مسجد الحسين في مدينة الخليل.

المشيّعون، الذين تقاطروا إلى الخليل من مختلف أنحاء القدس المحتلة والضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام ثمانية وأربعين، ردّدوا هتافات تدعو إلى محاسبة قتلة بنات، وتطالب الرئيس محمود عباس بالرحيل.

وكانت عائلة الشهيد ودّعته قبل انطلاق الجنازة التي وُصفت بواحدة من أكبر الجنازات في الضفة.

يُذكر أن عائلة الشهيد نزار بنات حمّلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة المسؤوليةَ عن اغتياله، وقالت زوجته "إذا قتلوه فسيكون هناك ألف نزار".