موسكو "لا تمانع" انضمام واشنطن إلى عملية التسوية في أوكرانيا

روسيا تعلن أنها لا تمانع من مشاركة الولايات المتحدة في عملية التسوية بشأن أوكرانيا، معتبرة أن "المسألة هي مدى إمكانية زملاءنا الأميركيين من لعب دور بنّاء".

  • نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
    نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم السبت، أن موسكو لا تمانع انضمام الولايات المتحدة إلى عملية التسوية في أوكرانيا، في حال تمكنت واشنطن من الضغط على كييف لتنفذ اتفاقات مينسك.

وقال ريابكوف لوكالة "سبوتنيك": "كان هناك سابقاً أوضاع، عندما لم نكن نمانع مشاركة الولايات المتحدة في هذه العملية. لكن المسألة هي مدى إمكانية زملاءنا الأميركيين من لعب دور بنّاء. أي فهمهم أنه ليس هناك إمكانية إحراز أي تقدم دون أن تقوم كييف بخطوات معينة".

ومطلع الشهر الحالي، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن دعم الولايات المتحدة لكييف خلال اتصال مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في محاولة "لطمأنة أوكرانيا قبل القمة الأميركية-الروسية المرتقبة في وقت لاحق من هذا الشهر". والتي جرت بعد ذلك في 16 حزيران/ يونيو الماضي.

وقال مستشار الأمن الوطني الأميركي جيك سوليفان إن بايدن أخبر زيلينسكي بأنه "سيدافع بكل قوة عن سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها وتطلعاتها، وأنه يتطلع إلى الترحيب به في البيت الأبيض في واشنطن هذا الصيف".

وتدهورت العلاقات الروسية - الأوكرانية على خلفية الوضع في دونباس، بعد انقلاب العام 2014 في أوكرانيا، الذي أدى إلى عودة شبه جزيرة القرم إلى روسيا، بنتيجة استفتاء شعبي صوت فيه مواطنو القرم بالعودة إلى روسيا. 

كما اندلع نزاع مسلح في منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا، بين كييف من جهة وجمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين المعلنتين من جانب واحد من جهة أخرى.