الإفراج عن المعتقل في السجون السعودية محمد بو جبارة

السلطات في السعودية تفرج عن الرادود محمد بو جبارة بعدما كانت قد اعتقلته في 11 كانون الأول/ديسمبر 2020. ووزارة الداخلية السعودية لم تكشف عن سبب الإفراج بعد.

  • الرادود محمد بوجبارة
    الرادود محمد بو جبارة مع عائلته بعد الإفراج عنه من قبل السلطات السعودية

أطلقت السلطات السعودية، اليوم الأحد، سراح المعتقل محمد بو جبارة بعدما كانت قد اعتقلته في 11 كانون الأول/ديسمبر 2020، بسبب إحيائه مراسيم ذكرى أربعين الإمام الحسين.

وتواصل السلطات السعودية حملاتها الممنهجة ضد المعارضين لسياساتها في مدن مختلفة من البلاد.

ورصدت عدسات هواتف النشطاء في السعودية لحظة الإفراج عن الرادود محمد بو جبارة وسط فرحة كبيرة من أهله وأطفاله.

وكانت المحكمة الجزائية بالدمام أصدرت حكماً بالسجن على الرادود محمد بو جبارة 9 أشهر، فيما يقضي بسجن مرافقيه 4 أشهر، وهي المدة التي انقضت منذ اعتقالهم في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر 2020.

وقد اعتقل المنشد بو جبارة برفقة 8 شبان آخرين، هم علي العبد المحسن ومحمد عبد الرسول ومحمود السلطان وهاني القاضي وحيدر آل صالح، وأحمد القرشي وأحمد بن علي الحجي وعون الحجي.

وتأتي هذه الأحكام، وفق مراقبين للشأن الحقوقي السعودي، في سياق مغاير عن ما أعلنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في منتدى مستقبل الاستثمار الذي أقيم بالرياض، والذي أعلن فيه العودة إلى الاعتدال والتخلص من الخطاب الديني المتطرف، على حد زعمه.

فيما لا تزال السلطات الأمنية السعودية مستمرة في حملة الاعتقالات ضد مواطنيها، حيث اعتقلت مؤخراً عدداً من رجال الدين في كل من محافظة الأحساء والقطيف.

وأطلقت السلطات السعودية، اليوم سراح الناشطتين سمر بدوي ونسيمة السادة، عقب توقيف دام نحو 3 سنوات، وفق مصادر حقوقية.