غطاشة: الحكومة الفلسطينية في مأزق حقيقي ولا نستطيع أن نبقى فيها

عضو المكتب السياسي في حزب الشعب الفلسطيني عفاف غطاشة تقول إن النظام السياسي الحالي يحتاج إلى مراجعة وإعادة صياغة، وتشير إلى أن الحكومة الفلسطينية في مأزق حقيقي ولا نستطيع أن نبقى فيها.

  • غطاشة: النظام السياسي الحالي يحتاج إلى مراجعة وإعادة صياغة
    غطاشة: النظام السياسي الحالي يحتاج إلى مراجعة وإعادة صياغة

قالت عضو المكتب السياسي في حزب الشعب الفلسطيني عفاف غطاشة، اليوم الأحد، إن "الحكومة الفلسطينية في مأزق حقيقي ولا نستطيع أن نبقى فيها ونحمل وزرها".

وأضافت غطاشة أن النظام السياسي الحالي يحتاج إلى مراجعة وإعادة صياغة، موضحةً: "دعونا إلى تشكيل جبهة موسعة لفتح حوار يهدف إلى حماية السلم الأهلي".

وأشارت إلى أنه "لن نيأس في نضالنا من أجل صياغة استراتيجية أساسها مقاومة الاحتلال الإسرائيلي".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، انسحاب الحزب من الحكومة، حيث يمثله فيها وزير العمل نصري أبو جيش.

وكانت مصادر خاصة لـ"فلسطين الآن"، أكدت أول أمس الجمعة، أن حزب الشعب الفلسطيني قرر الانسحاب من حكومة رام الله بعد مقتل المناضل نزار بنات.

حزب الشعب، أعرب في بيان سابق، عن إدانته الشديدة لما تعرض له المواطن والمناضل نزار بنات خلال وعقب اعتقاله، مما أدى لمقتله على يد قوة أمنية مشتركة في الخليل.

وطالب حزب الشعب، حكومة محمد اشتية والنائب العام بتحمل مسؤولياتهم إزاء ما حدث، وسرعة تشكيل لجنة تحقيق وفقاً للأصول القانونية وبإشراك مختصين حقوقيين وطبيين محايدين، وذلك للوقوف على كل ما تعرض له المواطن المناضل بنات، وإعلان نتائج التحقيق للرأي العام، وضمان محاسبة ومساءلة كل من له دور أو ساهم أو حرض على ما جرى على أعلى مستوى.