المرشد الإيراني: رئيسي كان مثالاً بارزاً على الحركة الجهادية التي ننادي بها

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يقول إنه يجب أن نثني على السيد ابراهيم رئيسي لجهوده الحثيثة خلال السنتين ونيف التي تولى فيها مهام السلطة القضائية.

  • المرشد الإيراني
    المرشد الإيراني السيد علي خامنئي (أرشيف)

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي إنه "يجب أن نثني على السيد ابراهيم رئيسي لجهوده الحثيثة خلال السنتين ونيف التي تولى فيها مهام السلطة القضائية".

واستقبل السيد خامنئي، اليوم الإثنين، رئيس ومسؤولي الجهاز القضائي في حسينية الإمام الخميني، بمناسبة ذكرى استشهاد الدكتور محمد بهشتي عام 1981، وحلول أسبوع السلطة القضائية.

وأضاف خلال اللقاء مع رئيس السلطة القضائية وعدد من المسؤولين في السلك القضائي أن "رئيسي كان مثالاً بارزاً على الحركة الجهادية التي ننادي بها دائماً وهي العمل ليل نهار لتحقيق نتيجة جيدة"، لافتاً إلى أنه "أعاد إحياء أمل الشعب بالسلطة القضائية وهذا الأمر ثروة اجتماعية كبيرة للبلاد"

وأشار إلى أن "الدول الأوروبية تقدّم اللجوء لمرتكبي جريمة تفجير مكتب إيران في طهران عام 1981، ولكنها تزعم بوقاحة دفاعها عن حقوق الإنسان".

يذكر أن السيد محمد بهشتي و 72 من رجال الثورة استشهدوا خلال حادث التفجير لمقر الحزب الجمهوري الإسلامي بطهران في 28 حزيران/يونيو عام 1981 من قبل " مجاهدي خلق"  المصنفة إرهابية في إيران.

وأعلنت إيران السبت رسمياً فوز إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية، وأفادت بأن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية بلغت 48.8%.

وتلقى الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي رسائل تهنئة من رؤساء ومسؤولين حول العالم تدعوه إلى توطيد العلاقات وتطوير التعاون الثنائي.