نصر الله وهنية يؤكدان "عمق العلاقة"

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، يستقبل اليوم الثلاثاء، رئيس المكتب ‏السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والوفد ‏القيادي المرافق.

  • نصرالله يستقبل هني
    السيد حسن نصرالله يستقبل رئيس المكتب ‏السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، اليوم الثلاثاء، رئيس المكتب ‏السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والوفد ‏القيادي المرافق.

وأوضح بيان لحزب الله أنه جرى عرض تفصيلي لمعركة "سيف القدس" ‏وأسبابها ومجرياتها ونتائجها ما يمكّن ‏المقاومة في فلسطين ومعها محور المقاومة في المنطقة من البناء على ‏هذا النصر الكبير وتوظيف وتنظيم كل الطاقات والقدرات من أجل ‏الوصول الى النصر الحاسم والنهائي.

البيان أوضح أنه جرى تأكيد عمق العلاقة القائمة بين حزب الله وحركة حماس ‏وموقعها الأساسي في هذا المحور وفي المعركة الحاسمة.

كما التقى رئيس المكتب السياسي، قيادة الجماعة الإسلامية في لبنان برئاسة الأمين العام للجماعة عزام الأيوبي.

وعبّر الأيوبي عن تقديره لهذه الزيارة، مؤكداً موقف الجماعة الثابت الداعم للقضية الفلسطينية ورفض التوطين، مشيداً بالدور المميز الذي لعبته المقاومة الفلسطينية خلال المعركة الأخيرة "سيف القدس".

 واستعرض هنية استراتيجية الحركة خلال المرحلة المقبلة وأولوياتها تجاه مجمل المتغيرات السياسية.

وقال رئيس الحركة إن نصر "سيف القدس" هو نصرٌ للأمة، وتأثيرات المعركة تصل إلى مجمل المنطقة.

وفي وقت سابق، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس". واستهل بري اللقاء مخاطباً هنية: "أمام الإعلام أهنئكم بهذا النصر كما أهنئ فلسطين كل فلسطين على الصمود والمقاومة والانتصار".

كذلك، عبّر الرئيس اللبناني ميشال عون خلال اللقاء مع هنية يوم الإثنين، عن تمسّك لبنان بموقفه الثابت الداعم للقضية الفلسطينية ورفض التوطين، مشيداً بالدور المميز الذي لعبته المقاومة الفلسطينية خلال المعركة الأخيرة.

ووصل هنية ووفد من قيادة الحركة إلى العاصمة اللبنانية بيروت أمس الأحد في زيارة رسمية، ضمن سلسلة الزيارات الرسمية التي شرع بها بداية الشهر الجاري. وقال فور وصوله إن "هذه الزيارة تأتي في إطار استثمار انتصار المقاومة العظيم في معركة "سيف القدس".