وزير الخارجية الجزائري: أفريقيا تتعرُّض للتحيُّز في توزيع اللَّقاحات ضد كورونا

وزير الشؤون الخارجية في الجزائر، صبري بوقدوم، يدعو "مجموعة الـ 20" إلى ضمان الوصول العادل للَّقاحات المضادة لفيروس "كورونا" إلى كل دول العالم، ويقول إن الجائحة كشفت أوجه القصور والضعف في النظام العالمي.

  • وزير الشؤون الخارجية الجزائري: أزمة
    وزير الشؤون الخارجية الجزائري: أزمة "كورونا" كشفت قصور النظام الدولي

دعا وزير الشؤون الخارجية في الجزائر، صبري بوقدوم، اليوم الثلاثاء، "مجموعة الـ 20" إلى أداء دورٍ أكبر في ضمان الوصول العادل للقاحات المضادة لفيروس "كورونا" إلى كل دول العالم، و"تبادل المعرفة والخبرة ودعم المبادرات الإقليمية، على غرار ما يقوم به فريق عمل الحصول على اللقاحات في أفريقيا".

وأوضح بوقدوم، في كلمةٍ ألقاها خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية "مجموعة الـ 20"، المنقعد في إيطاليا، أن "جائحة كورونا كشفت أوجه القصور والضعف في النظام الدولي، بما في ذلك الافتقار إلى التضامن، والذي يتسبب حالياً بعدم المساواة، وبالتفاوت في الوصول إلى اللقاحات ضد هذا الوباء".

ولفت وزير الشؤون الخارجية الجزائري إلى أن البلدان الأفريقية تبقى بين الدول التي "تتعرّض بصورة مباشرة لهذا التحيّز"، ولاسيّما في ظلّ غياب "تحصينٍ واسعِ النطاق، الأمر الذي سيُبقي اقتصادات الدول الأفريقية متأثرةً سلباً بهذه القيود".

وحذّر الوزير، نتيجةً لذلك، من "احتمال تزايد مستويات الفقر وانعدام الأمن الغذائي في أفريقيا، على نحو كبيرٍ"، الأمر الذي يخلق "مناخاً ينطوي على إمكاناتِ عاليةٍ لعدم الاستقرار وللصراع".

وكان المسؤولون الماليون لدول "مجموعة الـ20"، من وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية، اتفّقوا، في شباط/فبراير الماضي، خلال مؤتمرٍ عُقِد عبر خدمة الاتصال المرئي، على "تحاشي السَّحب المبكّر لحُزَم التحفيز، مالياً ونقدياً، والتي قدموها إلى الاقتصاد العالمي من أجل التغلب على تداعيات جائحة كوفيد - 19".