"منظمة ترامب" متهمة بارتكاب جرائم ضريبية

هذه الاتهامات تفتح مرحلة جديدة جريئة في تحقيق جنائي طويل الأمد مع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

  • الرئيس الأميركية السابق دونالد ترامب
    الرئيس الأميركية السابق دونالد ترامب

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنه تم أمس اتهام "منظمة ترامب"، الشركة العقارية العائلية التي قادت الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إلى الشهرة، بمخطط احتيال ضريبي مدته 15 عاماً.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الاتهامات تفتح مرحلة جديدة جريئة في تحقيق جنائي طويل الأمد مع الرئيس السابق.

وبينما لم يتم توجيه الاتهام إلى ترامب نفسه، استسلم ألين فايسلبيرغ، كبير المسؤولين الماليين الموثوق به والذي خدم لفترة طويلة، للسلطات. وهو متهم بالتهرب من دفع ضرائب على دخل قدره 1.7 مليون دولار ويواجه اتهامات باختلاسات كبرى وتزوير ضريبي وتهم أخرى.

تنبع التهم من التحقيق الشامل لمحامي مقاطعة مانهاتن في الممارسات التجارية لترامب وشركته، وهو تحقيق مستمر. ويبحث المدعي العام عما إذا كان ترامب ومنظمة ترامب قد تلاعبا بقيم الممتلكات للحصول على قروض ومزايا ضريبية، من بين جرائم مالية أخرى محتملة.

يتعرض فايسلبيرغ، البالغ من العمر 73 عاماً والذي عمل كحارس مالي لمنظمة ترامب لأكثر من عقدين، لضغوط متزايدة لانقلاب على الأسرة.

وقالت الصحيفة إن توجيه الاتهام إلى منظمة ترامب يوجه ضربة للرئيس السابق بعدما بدأ في تنظيم التجمعات مرة أخرى. وقالت الشركة في بيان إن فايسلبيرغ كان يستخدم بيدقاً في محاولة مستميتة لإيذاء الرئيس السابق.