أميركا تُدرج تركيا في قائمتها لتجنيد الأطفال

الولايات المتحدة الأميركية تُدرج تركيا في القائمة الأميركية للدول المتورّطة في تجنيد الأطفال، وذلك بسبب علاقتها مع فصيل "فرقة السلطان مراد" المسلّح، الموجود في مدينة الباب، الواقعة في ريف حلب الشمالي.

  • أميركا تُدرج تركيا في قائمتها لتجنيد الأطفال
    التقرير الأميركي: تركيا تقدِّم دعماً ملموساً لفرقة السلطان مراد في سوريا

أدرجت الولايات المتحدة الأميركية تركيا في القائمة الأميركية للدول المتورّطة في تجنيد الأطفال، وذلك بسبب علاقات السلطات التركية مع فصيل "فرقة السلطان مراد" المسلّح، النّاشط في شمالي سوريا، وفق واشنطن. 

ونشرت وزارة الخارجية الأميركية تقريراً عنونته باسم "الإتّجار بالبشر عام 2020"، أدرجت فيه تركيا في قائمة الدول المتورّطة في استخدام الأطفال في القتال، وقالت الوزارة في التقرير إنَّ "تركيا تقدِّم دعماً ملموساً لفرقة السلطان مراد في سوريا".

وهذه هي المرة الأولى التي تُدرِج فيها الولايات المتحدة دولةً حليفةً في حلف الناتو على هذه القائمة.

وسبق للولايات المتحدة، قبل نحو عامين، أن أدرجت كوبا والسعودية على قائمتها للإتجار بالبشر.

ويسيطر فصيل "السلطان مراد"، مع فصائل مسلحة أخرى على مدينة الباب في ريف حلب الشمالي، ويتحكّم يمعبر أبو الزندين، الذي يُعتبر المعبر الرئيس لحركة التهريب إلى داخل المناطق الواقعة تحت سلطة الدولة السورية، ومن هذا المعبر تدخل بعض شحنات الوقود والمواد الغذائية واللحوم، إضافة إلى اغراق السوق السورية بالبضائع التركية المهربة إلى المحافظات السورية.