متحدث "المهنيين السودانيين" للميادين: التظاهرات ستظل في الشارع وسيتم تصعيدها

المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين الوليد علي يقول للميادين إن أداء السلطة الحالية لم يؤد إلى تفكيك النظام السابق، ويشدد على ضرورة تيقظ القوى الثورية الحية لتحقيق مطالبها.

  • الوليد علي للميادين: التظاهرات ستظل في الشارع وسيتم تصعيد التحركات وصولاً للعصيان المدني
    الوليد علي للميادين: الثورة لم تكتمل بعد في السودان، في ظل بقاء "السلطة العميقة"

أكد المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين الوليد علي للميادين، أن "أداء السلطة الحالية لم يؤد إلى تفكيك النظام السابق".

ودعا الوليد علي إلى "إصلاح مسار الثورة"، مشيراً إلى أن التظاهرات "ستظل في الشارع وسيتم تصعيد التحركات وصولاً للعصيان المدني وإسقاط السلطة الانتقالية". 

الوليد علي شدد على أن "الثورة لم تكتمل بعد في السودان، في ظل بقاء السلطة العميقة متحكمة في مفاصل الدولة"، لافتاً إلى ضرورة "تيقظ القوى الثورية الحية لتحقيق مطالبها".

ودان تجمع المهنيين السودانيين، أمس، قمع السلطات الأمنية للتظاهرات السلمية التي خرجت للمطالبة بتحقيق أهداف الثورة وإسقاط الحكومة الانتقالية، بسبب الأوضاع المعيشية المتردية بالبلاد.

التجمع وفي بيانٍ  دعا إلى فتح تحقيقٍ وتقديم المسؤولين عن انتهاكات الأجهزة الأمنية للمحاكمة إلى جانب تمسك القوى الثورية بكل مكوناتها بسلمية عملها المقاوم.

وألقت الشرطة السودانية في العاصمة الخرطوم، أمس، القبض على ما لا يقل عن 200 عضو في حزب المؤتمر الوطني، تزامناً مع احتجاجات متفرقة في العاصمة وعدد من الولايات، للمطالبة برحيل الحكومة الإنتقالية.

ونظم العشرات من مؤيدي التيار الإسلامي، احتجاجات قرب القصر الرئاسي في الخرطوم، صباح الأربعاء. كذلك، خرج أنصار للحزب الشيوعي ولجان المقاومة في مواكب منفصلة، وقد شهدت مناطق أم درمان وبحري تجمعات مماثلة، فرقتها الشرطة.