أذربيجان تسلّم أرمينيا 15 سجيناً مقابل خرائط لمواقع ألغام

أذربيجان تسلّم 15 جندياً أرمنياً أسروا العام الماضي خلال النزاع المسلًح بشأن منطقة ناغورنو كاراباخ، ووزارة الخارجية في باكو تقول إن الخطوة جزء من صفقة بوساطة روسية.

  • جندي يقف عند نقطة تفتيش حدودية بين أرمينيا وأذربيجان بالقرب من قرية سوتك في 18 حزيران / يونيو (أ ف ب).
    جندي يقف عند نقطة تفتيش حدودية بين أرمينيا وأذربيجان بالقرب من قرية سوتك في 18 حزيران / يونيو (أ ف ب).

سلّمت أذربيجان إلى يريفان 15 جندياً أرمنياً أسروا العام الماضي خلال نزاع مسلّح بشأن منطقة ناغورنو كاراباخ، حسب ما أعلن مسؤولون. 

وقالت وزارة الخارجية في باكو أمس السبت إن هذه الخطوة "جزء من صفقة بوساطة روسية وجاءت في أعقاب قرار يريفان تسليم باكو خرائط لحقول الألغام في منطقة الصراع". 

ومنتصف الشهر الماضي، توسطت جورجيا في تسليم 15 أسيراً أرمينياً من أذربيجان، ووزارة الخارجية الأذربيجانية قالت إن بلادها سلّمت الأسرى "في مقابل خرائط 97 ألف لغم".

ورحبت روسيا بالخطوة، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: "أنباء رائعة طال انتظارها، نحن نرحب بخطوات كهذه".

واندلع القتال بين أذربيجان وأرمينيا بشأن ناغورنو كاراباخ المتنازَع عليها في أيلول/سبتمبر 2020، وأودى بستة آلاف شخص على مدى ستة أسابيع. 

وانتهت الحرب في تشرين الثاني/نوفمبر بوقف لإطلاق النار بوساطة روسية، وتنازل يريفان لأذربيجان عن مساحات شاسعة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها لعقود.

وتُعد ناغورنو كاراباخ الجبلية من أكثر المناطق التي تحتوي على ألغام مضادة للأفراد والآليات.

وقالت الحكومة الأذربيجانية إنه، منذ وقف إطلاق النار، تسببت الألغام في المنطقة بمقتل سبعة من جنودها، بالإضافة إلى 18 مدنياً، وإصابة 110 آخرين.