الحشد الشعبي يحبط عملية لـ"داعش" لتفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية جنوب نينوى

بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطة صلاح الدين الحرارية في سامراء أواخر شهر حزيران/يونيو الماضي، قوات الحشد الشعبي تعلن إحباط عملية لـ"داعش" لتفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية جنوب محافظة نينوى.

  • الحشد الشعبي يحبط محاولة من داعش لتفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية جنوب محافظة نينوى
    الحشد الشعبي يحبط محاولة من داعش لتفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية جنوب محافظة نينوى

أحبطت قوة من اللواء 25 في الحشد الشعبي، محاولة لعناصر من تنظيم "داعش" لتفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية جنوب محافظة نينوى.

وعثرت القوة التابعة للحشد خلال عملية أمنية على ثلاث عبوات ناسفة محلية الصنع، كانت مُعدة لتفجير برج لنقل الطاقة الكهربائية، جنوب المحافظة.

وفي سياق متصل، أفاد مراسل الميادين بإحباط هجوم لتنظيم "داعش" على حاجز عسكري شمال كبيسة في محافظة الأنبار، ما أدى إلى استشهاد عنصر أمن وإصابة 3 آخرين على الأقل.

هذا وكثّفت قوات اللواء 25 بالحشد من إجراءاتها الأمنية، لحماية أبراج الضغط الفائق، لنقل الطاقة الكهربائية من العمليات التخريبية ضمن قاطع المسؤولية جنوب نينوى.

وكانت قوة من معاونية شؤون الاستخبارات في الحشد الشعبي، اعتقلت الجمعة الماضي إرهابي خطير شارك بالعديد من العمليات الارهابية كان متخفياً في بغداد، وفق ما ذكر موقع الحشد.

وأشارت إلى أن الإرهابي المعتقل قام بعمليات إرهابية عديدة ضد القوات الأمنية والمدنيين في مدينة الفلوجة، ومدن أخرى، وتمّ اعتقاله عقب جهد استخباري مكثف من قبل معاونية شؤون الاستخبارات، في إحدى مناطق الرصافة في بغداد.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الكهرباء العراقية، إن هجوماً إرهابياً استهدف محطة صلاح الدين الحرارية في سامراء أواخر شهر حزيران/يونيو الماضي، وأن الاعتداء تمّ بعبوتين ناسفتين ما تسبب في أضرارٍ مادية جسيمةٍ في أجزاء الوحدة التوليدية.

وأعلن "داعش" مسؤوليته عن الاعتداء الذي استهدف بُرجاً وخطاً رئيسياً للكهرباء يغذي مناطق في بعقوبة والعاصمة بغداد.