"جبهة تحرير تيغراي" تعرض آلاف الأسرى من القوات الحكومية

قوات "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" تعرض آلاف عناصر القوات الحكومية الأسرى لديها، والمتحدث باسمها يقول إن قوات الجبهة "تخوض مطاردة ساخنة في الجنوب والشرق، وستواصل حتى تطهير كل شبر من الأرض".

  • بعد استعادة مقلي..
    آلاف الأسرى من عناصر القوات الحكومية جرى نقلهم إلى سجن كبير في ضاحية مقلي

أفادت وسائل إعلام بأن قوات "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، والتي استعادت السيطرة على عاصمة الإقليم، مدينة مقلي، عرضت آلاف عناصر القوات الحكومية الأسرى لديها.

وأظهرت الفيديوهات، التي انتشرت، قافلةً ضخمة من العسكريين الإثيوبيين الأسرى، وبعضهم جرحى، قيل إنها تتوجه تحت حراسة عناصر "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" إلى سجن كبير في الضاحية الشمالية من مقلي.

وأظهرت هذه الفيديوهات حشوداً من المدنيين على طول مسار القافلة، مرحِّبين باستعادة قوات "الجبهة الشعبية" سيطرتها على مقلي، ومعربين عن غضبهم من رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

وقال المتحدث باسم "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، جيتاشيو رضا، لوكالة "رويترز" يوم الثلاثاء، إن قوات الجبهة "تخوض مطاردة ساخنة في الجنوب والشرق، وستواصل حتى تطهّر كل شبر من الأرض من العدو"، مضيفاً أنها أعادت انتشارها في مقلي، وأن "في وسع السكان التجول مرة أخرى في الشوارع".

ووجّهت هذه التطورات ضربة موجعة إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، الذي كذّب، يوم الثلاثاء الماضي، التقارير عن هزيمة القوات الحكومية في تيغراي، معلناً أن وقف إطلاق النار في الإقليم جاء لدواعٍ إنسانية حصراً.