" إيفرغرين" تتوصل إلى حلّ مع هيئة قناة السويس

ممثّل عن مُلاّك سفينة "إيفر غيفن" يعلن التوصل رسمياً إلى حلّ مع هيئة قناة السويس المصرية، ويقول "ستقام مراسم بمناسبة الاتفاق في مقر الهيئة في الإسماعيلية في الوقت الملائم".

  • سفينة
    سفينة "إيفر غيفن"

أعلن المحامي فاز بير محمد، الممثّل عن مُلاّك سفينة "إيفر غيفن"، اليوم الأحد، التوصّل رسمياً إلى حلّ مع هيئة قناة السويس المصرية.

وقال "ستجري استعدادات للإفراج عن السفينة، وستقام مراسم بمناسبة الاتفاق في مقر الهيئة في الإسماعيلية في الوقت الملائم".

وفي وقت سابق، أشار المحامي وشركات التأمين عليها، إلى أنه "تم التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ مع هيئة قناة السويس"، وفقاً لوكالة "رويترز".

وفي بيان له، قال فاز بير محمد، من شركة "ستان مارين" للاستشارات القانونية والبحرية، إن "العمل جارٍ لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية تسوية موقَّعة في أقرب وقت ممكن، وإنه سيتم اتخاذ ترتيبات للإفراج عن السفينة بعد التعامل مع الإجراءات الشكلية".

من جهته، كشف المحامي الدولي، خالد أبو بكر، مستشار الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، في قضية السفينة "إيفر غيفن"، عن تطورات جديدة بشأن التعويضات.

وقال "قناة السويس تلقت عرضاً ملائماً من مُلاّك السفينة، ويتمّ البحث فيه، ووافق على إعطائهم أجَلاً قصيراً لإنهاء هذا العرض، إذا طلبوا ذلك"، بينما طلب دفاع مُلاّك السفينة مهلة ملائمة لإنهاء القضية ودياً.

في شهر أيار/مايو ، قال المفوَّض العامّ في تحقيقات حادث جنوح سفينة الحاويات البنمية، "إيفر غيفن"، السيد شعيشع، إنّ التحقيقات أثبتت حدوث خطأ في توجيه السفينة.

وأضاف، خلال مؤتمرٍ صحافيّ نظّمته هيئة قناة السويس، أن "مسؤولية الحادث تقع على نحوٍ كاملٍ على عاتق ربّان السفينة، وليس مرشدي الهيئة، بحيث يُعَدّ رأيهم استرشادياً وغيرَ ملزم".