"بشكلٍ مباشر"... موسكو تعارض "سيناريو" توسيع مجلس الأمن الدولي

نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، يقول إن بلاده تعارض زيادة عدد أعضاء مجلس الأمن الدولي، ويشدد على ضرورة، تحقيق التوازن في تكوين المجلس.

  • موسكو: سيناريو توسيع مجلس الأمن الدولي غير مقبول
    موسكو: سيناريو توسيع مجلس الأمن الدولي غير مقبول

قال دميتري بوليانسكي نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، إن موسكو تعارض بشكل مباشر، زيادة عدد أعضاء مجلس الأمن الدولي.

وأضاف بوليانسكي، في حديث صحفي: "نحن نركز على أن أي إصلاح لمجلس الأمن الدولي، يجب أن يحظى بأوسع موافقة ممكنة، وأن يؤدي إلى تكوين أكثر توازناً للمجلس"، قائلاً: "نشير علانية ومباشرة إلى أننا ضد زيادة عدد دول الغرب الجماعي في مجلس الأمن الدولي، ويشمل ذلك ألمانيا واليابان".

وشدد على ضرورة، تحقيق التوازن في تكوين مجلس الأمن الدولي، معتبراً أنه يجب أن يدور الحديث عن زيادة مشاركة الدول النامية فيه.

ونوّه بوليانسكي بأن العدد المثالي لأعضاء المجلس، هو 20 دولة وأكثر.

وقال: "نهجنا في الإصلاح لا يعني توسعياً آلياً للمجلس، وفقاً لمبدأ ليكن التمثيل 50 بدلاً من 15"، مؤكداً أنه "يجب أن يبقى مجلس الأمن هيئة قادرة على العمل ويمكن إدارتها".

ووفقاً لبوليانسكي، فإن "تحقيق موقف مشترك في المجلس في وضعه اليوم، يتطلب منا ساعات طويلة من العمل". وأشار إلى أن "إذا تم توسيع قوامه بشكل كبير، فستزداد مشاكل تنسيق المواقف فيه. لذلك، نعتبر العدد الأمثل، 20 دولة أو أكثر بقليل".