"لا داعي للذهاب إلى السجن اليوم"!... رئيس جنوب أفريقيا يرفض تسليم نفسه

بعد الحكم عليه 15 شهراً بالسجن بتهمة ازدراء المحكمة، رئيس جنوب أفريقيا السابق يرفض تسليم نفسه للسلطات، ويعتبر أن" ارسال شخص إلى السجن من دون محاكمة هو تحريف للعدالة".

  • رئيس جنوب أفريقيا السابق: إدخالي إلى السجن في ذروة الوباء في هذا السن هو حكم بالإعدام
    رئيس جنوب أفريقيا السابق: إدخالي إلى السجن في ذروة الوباء في هذا السن هو حكم بالإعدام

رفض رئيس جنوب أفريقيا السابق جاكوب زوما البالغ (79 عاماً) أمس الأحد تسليم نفسه للسلطات، قبل ساعات من انتهاء مهلة أعلنها القضاء.

وقال زوما من معقله في كوازولو ناتال شرقي البلاد: "لا داعي للذهاب إلى السجن اليوم".

وأضاف أن "إرسال شخص إلى السجن من دون محاكمة هو تحريف للعدالة"، وتابع: "إدخالي إلى السجن في ذروة الوباء، في هذا السن، يشبه الحكم عليّ بالإعدام".

وحكم على الرئيس السابق بالسجن 15 شهراً بتهمة ازدراء المحكمة، بعد أن رفض مراراً الإدلاء بشهادته أمام محققين في قضية فساد.

لكن المحكمة وافقت السبت الماضي على النظر في الطعن الذي تقدّم به لإلغاء الحكم بالسجن، في مناورة لتجنب وضعه وراء القضبان، حتى تاريخ الجلسة الجديدة في 12 تموز/ يوليو على الأقل.

ورغم ذلك، أكد خبراء في القانون الدستوري أن تعيين جلسة جديدة لا يلغي حكم المحكمة الدستورية.

وكان الرئيس السابق قد ندد أمام حشد من أنصاره تجمعوا في محيط منزله في نكاندلا، بـ"انتهاك حقوقه"، من جانب القضاة الذين حكموا عليه. فيما تعهّد أنصاره بجعل جنوب أفريقيا "غير قابلة للحكم" في حال تمّ سجنه.