نيجيريا: مسلحون يخطفون 140 تلميذاً من مدرسة في شمالي غربي البلاد

مسلَّحون نيجيريون يختطفون 140 تلميذاً من ثانوية في ولاية كادونا، في عملية هي الرابعة خلال أشهر، وينقلونهم إلى جهات لم تحدَّد بعد.

  • مدرسة في نيجريا تم اختطاف 300 تلميذة منها في شباط/فبراير 2021.
    مدرسة في نيجيريا تم اختطاف 300 تلميذة منها في شباط/فبراير 2021

تعرَّض 140 تلميذاً، اليوم الاثنين، للخطف على أيدي مسلَّحين من مدرسة في شمالي غربي نيجيريا.

وقال أحد أساتذة ثانوية بيثيل في ولاية كادونا، إيمانويل بول، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن "الخاطفين اقتادوا 140 تلميذاً، وهرب 25 منهم فقط. وليس لدينا أيّ فكرة عن المكان الذي أُخذ سائر التلاميذ المخطوفين إليه". 

وأكّد المتحدّث باسم شرطة كادونا وقوع الهجوم من دون تحديد أيّ تفاصيل بشأن عدد التلاميذ المختطَفين. وقال "تقوم فِرَق من الشرطة بتعقّب الخاطفين. ما زلنا نقوم بمهمة الإنقاذ".

وفي تفاصيل العملية، تسلّق مسلَّحون سياجاً لاقتحام ثانوية بيثيل في ولاية كادونا، في ساعة مبكّرة الاثنين، وخطفوا أغلبية التلاميذ من المدرسة الداخلية ليلاً.

ويُعَد هذا الهجوم رابعَ عملية خطف جماعي في كادونا منذ كانون الأول/ديسمبر. فلقد خطف قرابة 1000 تلميذ في مختلف الولايات النيجيرية منذ ذلك الشهر. وأُطلق سراح أغلبيتهم بعد مفاوضات مع مسؤولين محليين، بينما لا يزال البعض محتجزين.

وكثيراً ما تشنّ عصابات إجرامية هجمات على قرى بهدف نهبها وسرقة ماشية، والقيام بعمليات خطف في مقابل فدية، في شمالي غربي نيجيريا ووسطها، لكن تلك العصابات بدأت، منذ مطلع العام، تكثيف هجماتها على مدارس وكليات.

وخلال شهر حزيران/يونيو الماضي، هاجم مسلّحون جامعةً شمالي نيجيريا، وقتلوا طالباً وأصابوا آخر، وخطفوا 5 أشخاص، بينهم 3 طلاب، بحسب بيان أصدرته نقابة المدرّسين.