مادورو: فنزويلا مصممة على استعادة ازدهارها الاقتصادي رغم العقوبات

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يؤكد خلال عرض عسكري أن "بلاده ملتزمة باستعادة الرفاه الاشتراكي الذي أسسته الثورة البوليفارية ولإعادة الازدهار الاقتصادي"، والرئيس الأميركي يبعث برسالة "تأييد" إلى المعارض خوان غوايدو.

  • أحيت فنزويلا ذكرى استقلالها في 5 يوليو عام 1811
    أحيت فنزويلا ذكرى استقلالها في 5 تموز/ يوليو عام 1811

بعرض عسكري أحيت فنزويلا العيد العاشر بعد المئتين لاستقلالها، ورعى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو العرض العسكري حيث أكّد في كلمته أن بلاده مصممة على استعادة ازدهارها الاقتصادي رغم العقوبات.

وقال مادورو "احتفالنا اليوم بذكرى الاستقلال هو التزام باستعادة الرفاه الاشتراكي الذي أسسته الثورة البوليفارية ولإعادة الازدهار الاقتصادي إلى بلدنا"، مضيفاً أن "التغلب على العقوبات الجنائية وإيجاد مسارات للتنمية المستدامة والقوية، ومن أجل أن يلبي النظام الاقتصادي احتياجات شعبنا".

وفي تجاهل لرئيسها الحالي، بعث الرئيس الاميركي جو بايدن رسالة إلى المعارض خوان غوايدو جدد فيها ما وصفه "بدعم بلاده للنضال من أجل الحرية في فنزويلا".