موسكو توقف قنصل إستونيا وتتّهمه بتلقّي "وثائق سرية"

الاستخبارات الروسية تعلن إيقاف قنصل إستونيا في مدينة سان بطرسبرغ الروسية، وهو يتلقى "وثائق سرية" من مواطن روسي.

  • موسكو: سيتم اتخاذ إجراءات بحق الدبلوماسي الأجنبي بحسب معايير القانون الدولي
    موسكو: سيتم اتخاذ إجراءات بحق الدبلوماسي الأجنبي بحسب معايير القانون الدولي

أعلنت الاستخبارات الروسية (أف أس بي)، اليوم الثلاثاء، توقيف قنصل إستونيا في مدينة سان بطرسبرغ الروسية لحصوله على "وثائق سرية"، في سياق من قضايا التجسس المتكرّرة بين موسكو والدول الغربية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن أجهزة الاستخبارات الروسية، قولها إنها "أوقفت في إطار جنحة خطيرة الدبلوماسي الإستوني والقنصل العام في سان بطرسبرغ، مارت لاتي، بينما كان يتلقّى وثائق سرية من مواطن روسي".

وأضافت أن "عملاً كهذا لا ينسجم مع وضعية الموظف الدبلوماسي، وله طابع عدائيّ حيال روسيا. وسيتم اتخاذ إجراءات بحق الدبلوماسي الأجنبي، بحسب معايير القانون الدولي".

وتزايدت قضايا التجسس في الأعوام الأخيرة بين موسكو والغربيين، في موازاة استمرار التوترات منذ الأزمة الأوكرانية واستعادة شبه جزيرة القرم في عام 2014.

وفي نيسان/أبريل، أُوقف القنصل الأوكراني في سان بطرسبرغ الكسندر سوسونيوك من جانب الاستخبارات الروسية لمحاولته الحصول على معلومات سرية، وطُلب منه مغادرة الأراضي الروسية.

وفي الشهر ذاته، أعلنت وزارة الخارجية الروسية طرد دبلوماسيين من سفارة إستونيا مع مجموعة دبلوماسيين من ليتوانيا ولاتفيا وسلوفاكيا.