"الوكالة الذرية": إيران تخطّط لإنتاج معدن اليورانيوم المخصّب حتى 20%

إيران تخطّط لتخصيب اليورانيوم المعدني بنسبة 20% في مفاعل بحثي في طهران، في وقت تخوض طهران مفاوضات مع الدول الكبرى لإحياء الاتفاق النووي المبرَم عام 2015. 

  • تخوض إيران مفاوضات مع الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي في فيينا

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الثلاثاء، أن إيران "تخطّط لإنتاج معدن اليورانيوم المخصَّب حتى 20%"، من أجل استخدامه في "تصنيع الوقود لمفاعل أبحاث طهران".

وقالت الوكالة الدولية إن هذه الخطوة "ستكون عملية متعددة المراحل"، في وقت تخوض طهران مفاوضات مع الدول الكبرى لإحياء الاتفاق النووي المبرَم عام 2015.

وعلّقت وزارة الخارجية الأميركية على هذا التطور بالقول إنه "خطوة مؤسفة إلى الوراء"، مشيرةً إلى أن "نافذة الدبلوماسية لا تزال مفتوحة على المحادثات النووية الإيرانية". 

وتابعت "الولايات المتحدة لا تفرض موعداً نهائياً للمحادثات النووية الإيرانية".

وبدأت الوكالة الإيرانية تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، في كانون الثاني/يناير الماضي، في موقع فوردو النووي، بالاستناد إلى قرار مجلس الشورى الإيراني.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أعلنت الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية إنتاجَ اليورانيوم المخصَّب بنسبة 60%، في منشأة الشهيد أحمدي روشن في نطنز.

وصرّح المتحدّث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، في وقت سابق اليوم، بأن "قرار إحياء الاتفاق النووي يُتَّخذ في أعلى المستويات. وستلتزم الحكومة المُقبلة طبعاً القرارات الدولية".

وتابع "إذا توصّلت إيران إلى توافق على إحياء الاتفاق النووي قبل نهاية حكومة روحاني، فإن حكومة إبراهيم رئيسي ستلتزمه"، مبيّناً أن "المحادثات وصلت إلى نهايتها بخصوص المسائل التقنية".

وفي هذا السياق، توقّع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس الاثنين، أن تُفضي المفاوضات في فيينا مع إيران إلى نتائج مثمرة خلال الأسابيع المقبلة.