"حزب الله - العراق": استخبارات السعودية تقف وراء تخريب أبراج الكهرباء في العراق

كتائب "حزب الله - العراق" تؤكد أنها تملك الأدلة القاطعة على وقوف الاستخبارات السعودية وراء تخريب أبراج الكهرباء في العراق، وتقول إن ذلك بهدف إثارة الفوضى و"تدوير الدواعش" في البلاد.

  • كتائب حزب الله: التحقيقات الحكومية ستخضع لمؤثرات كبيرة لعدم كشف المتورط الحقيقي في تخريب الأبراج
    كتائب "حزب الله ـ العراق": التحقيقات الحكومية ستخضع لمؤثرات كبيرة من أجل عدم كشف المتورط الحقيقي في تخريب الأبراج

أعلنت كتائب "حزب الله - العراق" أنها تأكدت "بالأدلة القاطعة وقوف الاستخبارات السعودية وراء تخريب أبراج الكهرباء في العراق"، مشيرة إلى أن التحقيقات الحكومية "ستخضع لمؤثّرات كبيرة من أجل عدم كشف المتورط الحقيقي في تخريب الأبراج".

وأضافت كتائب "حزب الله - العراق" في بيان أن "السعودية تهدف من عمليات تخريب أبراج الكهرباء إلى إثارة الفوضى وتدوير الدواعش في البلاد"، متّهمة الرياض بالسعي للدخول على خط الأزمة "كمنقذ لترميم صورتها الإجرامية أمام العراقيين".

وأحبطت قوة من "اللواء 25" في الحشد الشعبي، أمس الأول، محاولة لعناصر من تنظيم "داعش" تفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية جنوبيّ محافظة نينوى.

وعثرت القوة التابعة لـ"الحشد" خلال عملية أمنية على 3 عبوات ناسفة محلية الصنع، كانت مُعَدة لتفجير برج لنقل الطاقة الكهربائية، جنوبي محافظة نينوى.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الكهرباء العراقية إن هجوماً إرهابياً استهدف محطة صلاح الدين الحرارية في سامراء أواخر شهر حزيران/يونيو الماضي، وأن الاعتداء تمّ بعبوتين ناسفتين، وتسبّب بأضرارٍ مادية جسيمةٍ في أجزاء الوحدة التوليدية.

وأعلن "داعش" مسؤوليته عن الاعتداء الذي استهدف بُرجاً وخطاً رئيسياً للكهرباء يغذّي مناطق في بعقوبة والعاصمة بغداد.