اغتيال رئيس جمهورية هايتي من قبل عصابات مُسلحة

مجهولون يهاجمون سكن رئيس البلاد في هايتي جوفينيل مويز خلال الليل ويقتلونه بالرصاص

  • رئيس الوزراء جوزيف بعد اغتيال مويز
    رئيس هايتي جوفينيل مويز 

أعلن رئيس الوزراء الانتقالي لهايتي كلود جوزيف، اليوم الأربعاء، اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويز في مقر إقامته الخاص.

وقال جوزيف، في بيان صدر في وقت مبكر اليوم الأربعاء، إن "مجهولين هاجموا سكن رئيس البلاد جوفينيل مويز خلال الليل وقتلوه بالرصاص، كما أصيبت السيدة الأولى خلال الهجوم"، ونقلت إلى المستشفى، وذلك حسب وكالة "رويترز".

وأضاف أن "هايتي ستظل تحت سيطرة الشرطة والقوات المسلحة وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات لضمان استمرارية الدولة وحماية الأمة".

وكان الرئيس جوفينيل مويز أعلن يوم الإثنين الماضي تعيين أريال هنري رئيساً للوزراء، ليكون سابع رئيس وزراء يشغل المنصب منذ أربعة أعوام ونصف، لكن لن يقوم برلمان بإقرار تعيينه، حيث ليس هناك برلمان في الوقت الحالي.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالإضافة إلى استفتاء دستوري في 26 سبتمبر/ أيلول المقبل.

يشار إلى أنه بعد إلغاء إجراء انتخابات برلمانية كانت مقررة في تشرين الأول/أكتوبر 2019، نتيجة الاحتجاجات العنيفة ضد مويز من ناحية، لم تحظ هايتي ببرلمان منذ بداية الفصل التشريعي في  كانون الأول/يناير 2020، ومنذ ذلك الحين، يحكم مويز البلاد بمقتضى مرسوم.