سفينة عسكرية أميركية تتجه إلى البحر الأسود بمهمة خاصة

القيادة البحرية التابعة للأسطول السادس الأميركي تعلن أنّ سفينة النقل السريعة التابعة لقواتها، من طراز "USNS Yuma"، ستتوجه إلى البحر الأسود بمهمة خاصة.

  • السفينة العسكرية
    السفينة العسكرية "USNS Yuma"

قالت القيادة البحرية التابعة للأسطول السادس الأميركي، اليوم الخميس، في بيان لها، إنّ "سفينة النقل السريعة التابعة لقواتها من طراز "USNS Yuma" ستتوجه إلى البحر الأسود بمهمة خاصة".

وتجري مناورات "سي بريز 2021" لحلف الناتو في الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود، من 28 حزيران/ يونيو حتى 10 تموز/يوليو الجاري. وتوصف هذه المناورة بالأكبر من نوعها في المنطقة منذ عام 1997، بمشاركة 5 آلاف جندي، و32 سفينة، و40 طائرة، و18 فريق كوماندوز، توجهوا من 32 دولة تستضيفها القوات البحرية الأميركية والأوكرانية.

وتعتبر هذه المناورات حدثاً مهماً لحلف "الناتو"، على الرغم من مشاركة عشرات الدول غير الأعضاء في الحلف فيها، بصفة مشارك أو مراقب، من ضمنها دول عربية.

وكان طيران أسطول البحر الأسود الروسي أجرى، إلى جانب طيران المنطقة العسكرية الجنوبية (يوفو)، رحلات تدريب قتالية فوق البحر الأسود، على خلفية مناورة "سي بريز" أي (نسيم البحر) السنوية التي تجريها الولايات المتحدة مع أكثر من 30 دولة من جميع أنحاء العالم.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، إلى أن "قوات أسطول البحر الأسود تنفذ مجموعة من الإجراءات للسيطرة على تحركات السفن المشاركة في التدريبات"، مضيفةً أن "أكثر من 10 طائرات تابعة لأسطول البحر الأسود، والمنطقة العسكرية الجنوبية (يوفو)، قاموا برحلات تدريبية فوق البحر الأسود، بمهام تدريبية تتضمن توجيه ضربات صاروخية وقنابل ضد سفن العدو الوهمي". 

وأوضح البيان أن "مقاتلات (سو-30 إس إم) متعددة الأغراض وقاذفات الخطوط الأمامية من طراز (سو-24 إم) تمّ استخدامها من الطيران البحري لأسطول البحر الأسود، وتمّ استخدام قاذفات (سو-34) و(سو-27) من سرب منطقة (يوفو).. سبق ذلك قيام طاقم الطائرة البرمائية (بي-)2 من الطيران البحري باستطلاع أهداف مشروطة في البحر الأسود".