مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة: نرفض نعت الاحتلال الإسرائيلي لحزب الله بالإرهابي

مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة يرد على المندوبة الإسرائيلية في جنيف، ويؤكد أن حزب الله مكون لبناني أساسي و"إسرائيل" دولة محتلة.

  • مناوشة بين لبنان واسرائيل في مجلس حقوق الانسان
    مناوشة بين لبنان و"إسرائيل" في مجلس حقوق الإنسان

ردّ مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة في جنيف سليم بدورة، بلهجة عالية على اتهامات "إسرائيل" لحزب الله بأنه منظمة "إرهابية"، معتبراً أن لبنان ليس بوراد تلقي مواعظ ومحاضرات من قبل دولة قائمة بالاحتلال.

وفي مداخلته أمام مجلس حقوق الإنسان، أثناء مناقشة التقرير الدوري لأوضاع حقوق الإنسان في لبنان قال: "إن إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال والتي ينام العالم ويصحو على جرائمها، لا تحترم الطابع التقني لهذا الاجتماع".

وأضاف: "إن لبنان لم يشارك في هذا الاجتماع من أجل سماع مواعظ ومحاضرات من قبل قوة لها تاريخ حافل باحتلال أجزاء من لبنان وانتهاك سيادته، وقتل المدنيين وترهيبهم وتهجيرهم، ولسنا هنا بمعرض الانجرار إلى مهاترات لا تتناسب مع هذا المحفل وطبيعة المناقشات، وسوف نكتفي بشجب الادعاءات والمزاعم الممجوجة بحق الدولة اللبنانية والشعب اللبناني، ونندد بالنبرة الاستفزازية المعتمدة".

وأردف قائلاً: "نرفض بقوة الاتهامات الموجهة إلى حزب الله اللبناني، ونرفض ونستنكر نعته بالإرهاب، فحزب الله هو مكون لبناني أساسي يمثل شريحة كبيرة من اللبنانيين وهو يشارك في الحكومة والندوة البرلمانية، ويلعب دوراً أساسياً في المقاومة اللبنانية بوجه الاحتلال والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة".

وكانت مندوبة "إسرائيل" قد طالبت لبنان باعتبار حزب الله منظمة "إرهابية"، واستغربت كيف لم يأخذ لبنان بالتوصيات الإسرائيلية.

وقالت: "إن عدم الأخذ بالتوصيات الإسرائيلية ناتجٌ عن عدم اعتراف لبنان بإسرائيل وهذا أمر مهين".

وأضافت قائلةً: "توصياتنا تستند إلى قرارات مجلس الأمن الدولي التي طالبت بنزع سلاح الميليشات الإرهابية كحزب الله، إذ يعتبر لبنان أن حزب الله حزباً سياسياً وجزءاً من المقاومة".

وتابعت: "إن حزب الله هو منظمة إرهابية يأخذ الشعب اللبناني كرهينة وهذا ليس موقف إسرائيل فقط، إنما موقف دول عديدة وقد آن الآوان لأن تتوقف بعثة لبنان عن الدفاع عن انتهاكات حزب الله لحقوق الإنسان، والموافقة على هذه التوصيات لمصلحة الشعب اللبناني".