أبو عطوان للميادين: سأبقى أقاوم حتى زوال الاحتلال

الأسير المحرر الغضنفر أبو عطوان يتحدث للميادين في أول لقاء صحافي بعد تحرره من سجون الاحتلال،

  • الأسير المحرر الغضنفر أبو عطوان يتحدث للميادين في أول لقاء صحافي بعد تحرره من سجون الاحتلال
    الأسير المحرر الغضنفر أبو عطوان يتحدث للميادين في أول لقاء صحافي بعد تحرره من سجون الاحتلال

أكد الأسير المحرر الغضنفر أبو عطوان متحدثاً للميادين في أول لقاء صحافي بعد تحرره من سجون الاحتلال أنه "سيبقى يقاوم حتى زوال الاحتلال".

وقال إن "قوتي استمديتها من شعبي وأهلي، وأشكر كل من دعمني وكل الشعب الفلسطيني واحرار العالم وأهلنا في الداخل المحتل"، مشيراً إلى أن دعمهم ساهم في رفع معنوياته.

ودعا الأسير المحرر "الأسرى الإداريين إلى كسر حكم الاحتلال الجائر، والرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى المساهمة في كسر حكم الاحتلال".

كما دعا أيضاً "كل الفلسطينيين إلى الالتفاف حول المقاومة، وإلى التوحد في كل المناطق".
 
 وقال: "يجب ألا نعتبر تجاربنا صعبة لأننا حينها سنعجز عن استكمالها، ولقد تمسكت بحريتي وصارعت حتى انتصرت". 

وانتصر الأسير الغضنفر أبو عطوان على الاحتلال الإسرائيلي، وانتزع أمس الخميس، قراراً يقضي بإنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه.

وأكد المحامي جواد بولس يؤكد أنه تم إبطال أمر الاعتقال الإداري للأسير الغضنفر أبو عطوان، وأن الأسير أصبح حراً.

وكان أبو عطوان أضرب عن الطعام منذ 65 يوماً، وساءت حالته الصحية خلال الأيام الأخيرة بعد إعلانه الإضراب عن الماء.