لجنة التحقيقات الروسية تعلن عن إحباط هجوم لـ"داعش" في موسكو

السلطات الروسية تحبط هجوماً إرهابياً وتلقي القبض على عنصر من "داعش"، الذي اعترف أنه كان يخطط لتنفيذ هجومه في موسكو، وحصل على معدات وأدوات وأجهزة لتصنيع مواد متفجرة.

  • المتهم اعترف أنه كان يخطط منذ شهر حزيران/يونيو الماضي لتنفيذ هجومه في موسكو
    المتهم اعترف أنه كان يخطط منذ شهر حزيران/يونيو الماضي لتنفيذ هجومه في موسكو

أعلنت لجنة التحقيقات الروسية عن إحباط مخطط لتنظيم داعش لتنفيذ هجوم إرهابي في مقاطعة موسكو. 

وألقت السلطات الروسية القبض على عنصر من "داعش"، من مواطني الدول المجاورة لروسيا، وفقاً لما ذكرت لإدارة العامة للجنة التحقيقات.

وأشارت إلى أن المتهم اعترف أنه كان يخطط منذ شهر حزيران/يونيو الماضي لتنفيذ هجومه، وأنه حصل على معدات وأدوات وأجهزة لتصنيع مواد متفجرة، ولكن المخطط أحبط بالتنسيق والتعاون بين لجنة التحقيقات، ووزارة الداخلية، وهيئة الأمن الفدرالية، والحرس الروسي.

وقالت المتحدثة باسم الإدارة العامة للجنة التحقيقات في موسكو، أولغا فرادي، اليوم الجمعة إن "الموقوف يبلغ من العمر (21 عاماً) من مواطني إحدى الدول المجاورة، مشيرة إلى أنه أثناء تواجده في مقاطعة موسكو انضم من تلقاء نفسه إلى "داعش".

وأشارت المتحدثة إلى أن المتهم وضع في شهر حزيران/يونيو الماضي خطة لارتكاب عمل إرهابي في المقاطعة، وحصل على المعدات والأدوات والأجهزة المطلوبة لتصنيع مواد متفجرة، "لكن هذا المخطط تمّ إحباطه بفضل التنسيق والتعاون بين لجنة التحقيقات، ووزارة الداخلية، وهيئة الأمن الفدرالية، والحرس الوطني الروسي".

ونشرت لجنة التحقيقات مقطع فيديو يظهر لحظة اعتقال المتهم، واعترافه بأنه كان يخطط لتنفيذ الهجوم.

وفي 4 آذار/مارس الماضي، أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، عن اعتقال مواطن روسي في منطقة كالينينغراد، كان قد خطط لهجوم إرهابي في منشأة لتوليد الطاقة.

وكان "الأمن الفيدرالي" أعلن في حزيران/يونيو 2020 عن إحباط مخطط إرهابي كان سينفذه "داعش" في منطقة فلاديكافكاز، واعتقلت مواطناً روسياً كان يخطط للسفر إلى الشرق الأوسط للمشاركة في أنشطة تنظيم "داعش" الإرهابية.