رئيس جنوب السودان يتعهد بعدم العودة إلى الحرب

رئيس جنوب السودان، سلفا كير، يعد شعبه بعدم العودة إلى الحرب، داعياً إياهم إلى العمل من أجل تحقيق التعافي الاقتصادي في البلاد.

  • رئيس جنوب السودان سلفا كير
    رئيس جنوب السودان سلفا كير

تعهّد رئيس جنوب السودان، سلفا كير، في خطاب بمناسبة الذكرى العاشرة لاستقلال البلاد، اليوم الجمعة، بعدم العودة إلى الحرب.

وتوجه إلى شعبه قائلاً: "أطمئنكم بأنني لن أعيدكم إلى الحرب مجدداً. لنعمل جميعاً معاً للتعافي من العقد الأخير ووضع بلدنا على طريق التنمية في هذا العقد الجديد".

وكانت جنوب السودان أعلنت استقلالها عن السودان في التاسع من تموز/ يوليو 2011. ولكن بعد سنتين من استقلالها، غرقت جنوب السودان في حرب أهلية، أودت بنحو 400 ألف شخص وأجبرت 4 ملايين آخرين على النزوح.

ووقعت جنوب السودان على وقف إطلاق للنار عام 2018، بين كير وخصمه رياك مشار، الذي يتولى الآن منصب نائب الرئيس.

وذكر كير أنّ "توقف العداوات يعود لروح جديدة من الحوار بين الأطراف في اتفاقية (السلام) التي خفضت المستوى الكبير من انعدام الثقة".

وتابع قائلاً إنّ "أولوية حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية ستكون التطبيق الكامل لاتفاق تقاسم السلطة مع تركيز على الجانب الأمني والإصلاحات الاقتصادية" في الدولة الغنية بالنفط.

وقال: "هاتان الأولويتان سترسيان الاستقرار في بلدنا وتضمنان النمو الاقتصادي من خلال زيادة الانتاج ما سيؤدي إلى تنمية اجتماعية-اقتصادية".

وأعلن عن حفر مزيد من آبار النفط وعن منشأة تكرير لتزويد السوق المحلي والتصدير إلى دول مجاورة "ستكون جاهزة للتشغيل بشكل كامل في وقت قريب.