الخارجية الإيرانية: حدود إيران مع أفغانستان هادئة وآمنة

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده يؤكد أنه "لا يوجد انعدام للأمن على حدود البلاد مع أفغانستان".

  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده

أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الجمعة، رداً على سؤال حول أوضاع الحدود والمعابر الحدودية مع أفغانستان بعد التطورات الحدودية الأخيرة: "إن حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفي ظل جهود حرس الحدود الغيارى على بلدنا يسودها الهدوء والأمن، ولا يوجد انعدام للأمن على حدود البلاد مع أفغانستان".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: "بسبب الاشتباكات التي وقعت في إدارات جمارك منطقتي قلعة الإسلام  وأبو نصر فراهي داخل أفغانستان، دخل عدد من الموظفين الأفغان إلى داخل الأراضي الإيرانية".

وأكد: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتخذ الإجراءات اللازمة وفقاً للقوانين والمقررات ووفقاً لاتفاقيات الحدود مع أفغانستان وفي إطار حسن الجوار".

وأكد مساعد قائد القوة البرية، لمنطقة شمال شرق البلاد، في الجيش الإيراني العميد فرهاد آريانفر إن "الحدود الشرقية للبلاد تتسم بالأمن الكامل، كما أن عمليات الرقابة مستمرة على مدى 24 ساعة".

ولفت في تصريحه على هامش زيارة تفقدية قام بها لوحدات الجيش المنتشرة في جنوب شرق البلاد اليوم الجمعة، إلى جهوزية جميع الوحدات الموجودة في المناطق الحدودية الشرقية وجنوب الشرقية الإيرانية.