مجلس الشيوخ في هايتي يعيّن رئيساً مؤقتاً للدولة

وسائل إعلام في هاييتي تفيد بأن مجلس الشيوخ عيّن رئيسه جوزيف لامبر رئيساً مؤقتاً للدولة بعد اغتيال الرئيس جوفينيل مويز، وسيؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان، بعد تصويت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ لصالح اختياره.

  • مجلس الشيوخ في هايتي يعين جوزيف لامبر رئيساً مؤقتاً للدولة
    سيؤدي لامبر اليمين الدستورية أمام البرلمان، بعد تصويت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ لصالح اختياره

أفادت وسائل الإعلام المحلية في هايتي، فجر السبت، بأن مجلس الشيوخ أعلن رئيس المجلس جوزيف لامبر رئيساً مؤقتاً للبلاد في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويز.

وسيؤدي لامبر اليمين الدستورية أمام البرلمان، بعد تصويت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ لصالح اختياره رئيساً مؤقتاً يوم الجمعة.

وقبل ذلك كانت عدة أحزاب سياسية، بما فيها الحزب الحاكم "PHTK"، قد دعت لتعيين جوزيف لامبر رئيساً مؤقتاً.

وقبل تعيين لامبر كان رئيس الوزراء كلود جوزيف يؤدي مهام رئيس الدولة في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويز في هجوم مسلحين على مقره يوم الأربعاء الماضي.

وحسب دستور هايتي، يتعيّن على البرلمان انتخاب رئيس مؤقت للدولة في حال عجز الرئيس عن أداء مهامه في موعد لا يتعدى 60 يوماً من توقف الرئيس عن أداء المهام لسبب ما. وقبل انتخاب الرئيس المؤقت من قبل البرلمان، يؤدي رئيس الحكومة مهام رئيس الدولة.

وكانت سلطات هايتي قد أكدت في وقت سابق، أنها تعتزم إجراء الانتخابات العامة والاستفتاء على الدستور الجديد في الموعد المقرر في أيلول/سبتمبر المقبل.

ومن جهة أخرى، طلبت حكومة هايتي من واشنطن والأمم المتحدة، إرسال قواتٍ إلى الجزيرة الكاريبية للمساعدة في تأمين مواقع استراتيجية وبنى تحتيَّة خشية تعرضها للتخريب، وفق ما أعلن الوزير المكلَّف بالشؤون الانتخابيّة ماتياس بيير.

يذكر أن الشرطة في هايتي، أعلنت منذ يومين أنّ الكوماندوس المسلّح المسؤول عن اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويز الذي قُتِل يوم الأربعاء، يتكوّن من 26 كولومبيّاً وأميركيين إثنين يتحدّران من هايتي.

بالتوازي، أعلنت السفارة التايوانية في هايتي عن اعتقال 11 مشتبهاً به في مقرّها، بعد سماحها للشرطة بإجراء عملية البحث والقبض عليهم.