"حماس" تدعو لاستدامة الاشتباك مع المحتل لإفشال مخططاته الاستيطانية

حركة "حماس" تؤكد ضرورة "استمرار التظاهرات الشعبية ضدّ الاستيطان والاشتباك المستمر مع قوات الاحتلال" وتشدد على أن ذلك "يُفشِلُ مخططات الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية"

  • من مواجهات بيتا - جبل صبيح
    من مواجهات بيتا - جبل صبيح (أرشيف)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن دعمها للحركات الشعبية التي تنتفض وتشتبك مع الاحتلال في مختلف أنحاء الأراضي المحتلة في الضفة والقدس والداخل.

وفي بيان اليوم السبت باسم الحركة قال عبد اللطيف القانوع "نحيّي جماهير شعبنا الفلسطيني الثائرين والمنتفضين في وجه الاحتلال، والذين أصيب منهم العشرات أمس أثناء مواجهتهم وتصديهم لقوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه في بيتا وبيت دجن وكفر قدوم وقصرة وجبع وترقوميا ومختلف قرى وبلدات ومدن الضفة الغربية، وفي سلوان".

وأكّد القانوع على ضرورة "استمرار التظاهرات الشعبية ضدّ الاستيطان والاشتباك المستمر مع قوات الاحتلال" معتبراً أنّه "يُفشِلُ مخططات الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية، ويعبَرُ عن بسالة شعبنا وديمومة انتفاضته وثورته في فرض إرادته على المحتل الصهيوني".

كما دعا الناطق باسم الحركة "أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية لاستدامة الاشتباك مع العدو في كل نقاط المواجهة، وإشعال الأرض لهيباً تحت أقدام الصهاينة وقطعان المستوطنين لإفشال مخططاتهم العنصرية وتمددهم الاستيطاني".

وشهد يوم أمس الجمعة مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال في العديد من القرى والبلدات في الضفة والداخل والقدس، معظمها على خلفية احتجاجات وتحرّكات سلمية رافضة لعمليات التهجير والهدم المبني على سياسات صهيونية عنصرية تجاه العرب والفلسطينيين.