الفياض في ذكرى تحرير الموصل: الحشد الشعبي سيبقى ضامناً لأمن العراق

رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض يقول إن الموصل كانت بوابة لنصر العراق وتحرير أراضيه، ويتعهد بأن يبقى الحشد الشعبي الضمان الحقيقي لأمن العراق واستقراره والسند للقوات الأمنية.

  • الفياض في ذكرى تحرير الموصل: الحشد سيبقى الضامن لأمن العراق
    رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض

قال رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض في ذكرى معركة تحرير الموصل إن "العراقيين قهروا بها الأعداء وكسروا شوكتهم ومزقوهم بعد أن راهنت قوى الشر على أن المعركة عصية ومستحيلة".

وأشار الفياض إلى أن "الموصل كانت بوابة لكل ما تحقق بعدها من إعلان النصر الكامل والنهائي وتطهير العراق".

وأضاف أن "الحشد الشعبي سيبقى هو الضمان الحقيقي لأمن العراق واستقراره والسند للجيش والقوات الأمنية في العراق".

وأحيا العراقيون اليوم السبت، الذكرى الرابعة لتحرير مدينة الموصل من مسلحي تنظيم "داعش" الذي اتخذ من المدينة الواقعة في شمال البلاد عاصمةً لدولته المزعومة عام 2014.

وحيا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بيان له الشعب العراقي الذي أنجز "ملحمةً بطولية جسدت ارتباط الدم بالأرض، أكدت أن وحدة العراق صمام أمانه، وأن تماسك العراقيين بكل أطيافهم وإثنياتهم هو الطريق لازدهار البلد ورفعته واستقراره".

وأضاف أن "معركة الموصل قلبت كل الموازين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية".