بينيت: نتابع الوضع في لبنان وسنبقى في حالة تأهب

رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بنيت يقول في أول تصريح له عن الأوضاع في لبنان، أنه على حافّة الانهيار، وأنه يراقب الوضع عن كثب.. لماذا؟

  • رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بنيت لبنان على حافّة الانهيار
    رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بنيت: لبنان على حافّة الانهيار

رأى رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بنيت، اليوم الأحد، أن لبنان على حافّة الانهيار مضيفاً أنه يُراقب الوضع عن كثب.

وقال بنيت خلال افتتاحه جلسة حكومته الأسبوعية اليوم، إنّ "لبنان على حافّة الانهيار، كما كل الدول التي تُسيطر عليها إيران"، مضيفاً "مواطنو لبنان يدفعون ثمناً باهظاً بسبب سيطرة إيران على الدولة"، بحسب تعبيره.

ولفت "أننا نتابع الأوضاع هناك عن كثب، أنا ووزير الدفاع ووزير الخارجية، وسنبقى في حالة تأهّب"، مشيراً إلى أن "الجيش الإسرائيلي، والشرطة ضبطت أمس مسدسات بقيمة ملايين الشواكل، تمّ تهريبها إلى إسرائيل، وهذا مجرد مثال واحد من بين العديد.. سنواصل المتابعة".

وبرزت في الصحافة الإسرائيلية اليوم الأحد عدة مقالاتٍ تتخوّف من تأثيرات الأزمة السياسية والفراغ الحكومي في لبنان، لأنه بحسب هذه المقالات "سيمنح حزب الله دوراً أكبر داخل البلد، كما أنه سيؤدي إلى دخول روسيا والصين إلى لبنان، الأمر الذي سيسلب من "إسرائيل" اكتساب المزيد من السيطرة على ما يحدث هناك، وعليها بالتالي أن تُعدَّ استراتيجية عملٍ عاجلةً، وتنفيذها سريعاً بحزمٍ وحذرٍ".

ونقل موقع "والاه" عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن سقوط لبنان يقرّب "إسرائيل" من الحرب، وتتحدث عن ضرورة  دعم أميركا للجيش اللبناني قبل حصول فراغ يدخله حزب الله وإيران.