المشاط: احتجاز واشنطن لسفن الفيول يزيد معاناة اليمنيين

رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن يستنكر استمرار احتجاز واشنطن لسفن المازوت الخاصة بتوليد الكهرباء في الحديدة، ومحمد علي الحوثي يؤكد أن تراجع أسعار الريال أمام الدولار سببه طباعة قوى التحالف السعودي للعملة.

  • الحوثي: التحالف السعودي تسبب بانهيار الريال اليمني
    رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط

شدد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط على أنّ معاناة أهالي محافظة الحُديدة تتضاعف مع استمرار احتجاز الولايات المتحدة سفن المازوت الخاصة بمحطة كهرباء المحافظة.

وأشار إلى أن هذا الإجراء يعكس "تخلّي واشنطن عن كل القيم الإنسانية والقوانين الدولية"، مطالباً الأمم المتحدة "بتحمّل مسؤوليتها وإلزام دول التحالف الإفراج عن السفن".

وفي سياق متصل، قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، اليوم الاثنين، إن تدهور أسعار الريال يأتي "نتيجة تبديل الريال بالدولار وعدم توريد الإيرادات إلى أوعيتها وزيادة العرض العشوائي للريال المزيف".

وتابع: "انهيار الريال اليمني في المناطق المحتلة سيستمر لأن من يستنزف الطباعة هم المرتزقة الذين يبحثون عن تأمين مستقبلهم في الخارج وليس اليمن".

وأكد أن "انهيار الريال في مناطق احتلال التحالف الأميركي السعودي الإماراتي استهداف للمواطن بالغلاء كاستهداف العدوان للمحافظات الصامدة العصية عليه بالحصار". 

وسجّل الريال اليمني تراجعاً قياسياً في مدينة عدن والمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، أمس الأحد، ووصل سعر صرف الدولار الأميركي إلى ألف ريال يمني، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل هذه القيمة في تاريخ البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم جمعية صرافي عدن صبحي باغفار لوكالة "شينخوا" الصينية إن التراجع الحالي للعملة اليمنية "يأتي نتيجة عدم توفر العملة الأجنبية بشكل كاف وزيادة الطلب عليها بشكل جنوني".