بكين: البيان الأميركي بشأن المِلاحة في بحرِ الصين الجنوبيّ غير مسؤول

الصين ترفض بيان الولايات المتحدة الأميركية الذي يتّهمها بـ"تهديدِ حريّة الملاحة في بحرِ الصينِ الجنوبيّ"، وتؤكد أن هذا العمل "غير مسؤول"، وتصفه بالخاطئ".

  • التوتر يعود بين أميركا والصين بشأن بحر الصين الجنوبي
    بكين: البيان الأميركيّ يتجاهلُ المزايا التاريخية والوقائعَ الموضوعية لقضيّة بحر الصين الجنوبي

رفضت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، بيان وزارة الخارجية الأميركية الذي اتّهم بكين بـ"تهديدِ حريّة الملاحة في بحر الصين الجنوبيّ".

وأكّدت وزارة الخارجية الصينية أن "البيان الأميركيَّ يتجاهلُ المزايا التاريخية والوقائعَ الموضوعية لقضيّة بحر الصين الجنوبي، وينتهك القانون الدولي ويشوّهه، كما أنه ينتهك التزامات حكومة الولايات المتحدة المُعلَنة منذ فترةٍ طويلة بشأن عدم اتخاذ موقفٍ يتعلق بقضية السيادة على بحر الصين الجنوبي".

وأضاف البيان أنّ "النزاعات بشأن السيادة الإقليمية والحقوق والمصالح البحرية تُثير الخلاف بين دولِ المنطقة، وتقوّضُ السلام والاستقرار الإقليميَّين".

واعتبر أن هذا "العمل غير مسؤول، وأن الصين غير راضية، وتُعارض بشدّة التصرّف الأميركي الخاطئ".

وفي وقتٍ سابق من يوم أمس، أعادت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تأكيد سياسة عهد الرئيس السابق دونالد ترامب "الرافضة مطالب الحكومة الصينية الإقليمية بشأن بحر الصين الجنوبي المتنازَع عليه".

ويوم 5 شباط/فبراير الماضي 2021، طلبت البحرية الصينية من سفينة حربية أميركية مغادرةَ منطقة مُتنازَع عليها في بحر الصين، في أولِ توترٍ من هذا النوع بين الطرفين مُنذ تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأميركية.