لبنان: جرحى في مواجهات أمام منزل وزير الداخلية محمد فهمي

بعد إقدام أهالي شهداء مرفأ بيروت على التظاهر أمام منزل وزير الداخلية اللبنانية محمد فهمي، قوى الأمن اللبنانية تعلن وقوع إصابات في أثناء المواجهات.

  • مواجهات أمام منزل وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي في بيروت 13 تموز 2021 (أ ف ب).
    مواجهات أمام منزل وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي في بيروت، 13 تموز/يوليو 2021 (أ ف ب).

أفاد مراسل الميادين في لبنان، اليوم الثلاثاء، بوقوع جرحى في مواجهات أمام منزل وزير الداخلية اللبناني محمد  فهمي، بين متظاهرين وقوى الأمن.

وأشار مراسلنا إلى أن "قوى الأمن اللبنانية أعلنت وقوع 20 إصابة بين الأمنيين في مواجهات أمام منزل وزير الداخلية".

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بـ"تصاعد وتيرة الإشكال في محيط منزل وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية محمد فهمي، مع رمي المحتجين الحجارة بصورة كثيفة، وإطلاق القوى الأمنية القنابل المسيّلة للدموع".

واستطاع محتجّون تجاوز المدخل الرئيسي للمبنى، مع تقديم عدد من سكان الأبنية المحيطة الدعم لهم، إلاّ أن القوى الامنية تمكّنت بعد ذلك من إخراجهم بالقوة.

يُذكر أن المحقّق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق بيطار، فجّر مفاجأة عندما أصدر مسار الملاحقات القضائية في هذا الملف بعد الانتهاء من مرحلة الاستماع إلى الشهود، وحدّد موعداً لاستجواب بعض المسؤولين السياسيين والأمنيين الحاليين والسابقين في لبنان، وذلك قبل شهر واحد من الذكرى السنوية الأولى لكارثة انفجار المرفأ.