إصابة جندي إسرائيلي بإطلاق نار والاحتلال ينفذ حملة هدم واعتقالات في الضفة والقدس

قوات الاحتلال الإسرائيلي تشن حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في بيتا جنوب نابلس، وشبان فلسطينيون يتصدون لقواته التي اقتحمت بلدة الطور في القدس المحتلة.

  • فلسطينيون يتصدون لقوات الاحتلال في بيتا ونابلس
    حملة اعتقالات ومداهمات واسعة طالت اعتقال ثلاثة عشر مواطناً في بيتا

تصدى شبان فلسطينيون، فجر اليوم الأربعاء، لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت بلدة الطور في القدس المحتلة وبلدة بيتا جنوبي نابلس، وفق ما أفادت به وسائل إعلام فلسطينية.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات ومداهمات واسعة طالت اعتقال 13 مواطناً في بيتا جنوب نابلس، وذلك بعد اقتحام أكثر من عشرة دوريات عسكرية إسرائيلية القرية. 

وهاجمت قوات الاحتلال سيارة على الطريق الواصل بين باب الأسباط وحي رأس العمود في القدس المحتلة، واعتدت على شابّين كانا على متنها قبل أن تعتقلهما.

ومن جانب آخر، أفاد مراسل الميادين، مساء الثلاثاء، بأن رجلاً مسلحاً أطلق النار على قوات الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز قلنديا شمال القدس، ما أسفر عن إصابة أحد عناصره.

وأطلق منفذ الهجوم النيران على الحاجز من داخل سيارة ما أدى إلى إصابة جندي إسرائيلي في يده.

وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث قامت بهدم عدداً من البيوت والخيام في تجمع "القبون" البدوي قرب قرية المغير شمال شرق رام الله.

وأفادت مصادر محلية بأن الاحتلال هدم 11 مسكناً في تجمع "القبون"، بعد أن داهمت قوات كبيرة من عناصره ترافقها عدة شاحنات المنطقة.

كما استولت على ممتلكات ومقتنيات للفلسطينيين هناك، إضافة إلى الاستيلاء على جراراتٍ زراعية وصهاريج مياه.

يأتي ذلك في وقت نشبت مواجهات عنيفة في جنين شمال فلسطين بين أهالي المنطقة وقوات الاحتلال. وأدت الاشتباكات العنيفة إلى إصابة 7 فلسطينيين، وكان قد اقتحم عشرات المستوطنين موقع ترسلة قرب بلدة جبع جنوب جنين وسط حماية مشددة من الاحتلال مطلقين هتافات عنصرية معادية للعرب والمسلمين.