واشنطن: نجري محادثات غير مباشرة مع إيران حول تبادل السجناء

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس يقول إن الولايات المتحدة الأميركية تجري محادثات "غير مباشرة لكن نشطة" مع إيران، حول موضوع إطلاق السجناء الأميركيين.

  • واشنطن: نجري محادثات
    برايس: واشنطن تجري هذه المحادثات بشكل منفصل عن المحادثات المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أمس الثلاثاء، إن بلاده تجري محادثات "غير مباشرة لكن نشطة" مع طهران، لضمان إطلاق محتجزين أميركيين في إيران.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن واشنطن تجري هذه المحادثات بشكل منفصل عن المحادثات المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني، بحسب "رويترز".

وفي وقت سابق أمس، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي إن "المحادثات مستمرة لتحرير السجناء الإيرانيين ضمن إطار مصالح البلاد، وسنعلن عن نتائجها لاحقاً".

وأضاف ربيعي أن "إيران بناءاً على دوافع إنسانية، أعلنت مراراً عن استعداتها لتبادل السجناء الأميركيين مع كل السجناء الإيرانيين في العالم المحكومين بأمر أميركا، والحكومة الأميركية مصرة على خطف الإيرانيين".

وفي شباط/فبراير الماضي، أكّدت الخارجية الإيرانية أنه "لا يوجد حوار مباشر بين إيران وأميركا حول أيّ موضوع"، مشددة أن "أولوية طهران هي الإفراج عن السجناء الإيرانيين في الولايات المتحدة".

أتى ذلك بعد إعلان مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، أن الولايات المتحدة بدأت اتصالات مع إيران بشأن أميركيين تحتجزهم طهران.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الذي اعتبر في وقت سابق أن الاتفاق النووي مع إيران كان ناجحاً، قال في أوائل شباط/فبراير إن الولايات المتحدة ملتزمة بالسعي من أجل "إطلاق سراح أميركيين محتجزين رهائن أو محبوسين ظلماً في الخارج" لكنه لم يأت على ذكر إيران.